المعدن الأصفر يتراجع.. والأنظار على الفيدرالي الأميركي

الاقتصاد نيوز - متابعة

انخفضت أسعار الذهب، الاثنين، إثر ارتفاع الدولار لكنها لا تزال تتحرك في نطاق ضيق في ظل ترقب المستثمرين لبيانات التضخم الأميركية وتعليقات مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي في أسبوع حافل بالبيانات.

تراجع الذهب في التعاملات الفورية بنسبة 0.2 بالمئة إلى 2021.13 دولار للأونصة ليتأرجح في نطاق خمسة دولارات بحلول الساعة 12:19 بتوقيت غرينتش.

كما انخفضت العقود الأميركية الآجلة للذهب بنسبة 0.2 بالمئة إلى2035.60 دولار للأونصة.

وارتفع مؤشر الدولار 0.1 بالمئة، مما جعل السبائك أقل جاذبية لحاملي العملات الأخرى.

وقال هان تان، كبير محللي السوق في "إكسينيتي غروب"، "الذهب يشهد حركة سعرية مقيدة نسبيا في الجلسات الأخيرة، إذ لا تزال الأسواق تتوق لمزيد من الوضوح بشأن تخفيضات أسعار الفائدة الفيدرالية".

وقال كايل رودا محلل الأسواق المالية في كابيتال دوت كوم "الوضع مستقر، وإذا تراجعت البيانات بشكل أدى إلى انخفاض الدولار وزيادة الرهانات على خفض أسعار الفائدة الأميركية، فسيلمع الذهب مرة أخرى. التأثير الكبير هذا الأسبوع يأتي من مؤشر أسعار المستهلكين الذي إذا جاء قويا، فسيشكل اختبارا آخر لمستوى 2000 دولار للأونصة".

ومن المتوقع ضعف التعاملات خلال ساعات التداول الآسيوية بسبب العطلات في أسواق الصين وهونغ كونغ واليابان وكوريا الجنوبية وسنغافورة وتايوان وفيتنام وماليزيا.

وسينصب تركيز المشاركين في السوق على بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأميركي التي ستصدر غدا الثلاثاء، وبيانات مبيعات التجزئة التي ستصدر يوم الخميس، وبيانات مؤشر أسعار المنتجين التي ستصدر يوم الجمعة، في الوقت الذي ينتظرون فيه أيضا تصريحات سبعة مسؤولين من مجلس الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع.

وقال العديد من مسؤولي المجلس، ومن بينهم رئيسه جيروم باول، الأسبوع الماضي إنهم يريدون رؤية المزيد من المؤشرات على أن التضخم سيستمر في الانخفاض قبل خفض أسعار الفائدة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاتين 0.8 بالمئة إلى 878.71 دولار للأونصة.

وارتفع البلاديوم 2.6 بالمئة إلى 818.66 دولار، كما صعدت الفضة 1.4 بالمئة إلى 22.91 دولار للأونصة.


مشاهدات 174
أضيف 2024/02/12 - 6:08 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 6941 الشهر 47982 الكلي 7325375
الوقت الآن
الإثنين 2024/3/4 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير