سمير النصيري يعلن صدور كتابه الجديد في الاصلاح الاقتصادي والمصرفي في معرض بغداد الدولي للكتاب 

الاقتصاد نيوز-بغداد

في غمرة احتفالات المثقفيين العراقيين والعرب والاجانب بالحدث الثقافي الابرز في العراق بافتتاح الدورة الحالية لمعرض بغداد الدولي للكتاب برعاية وحضور السيد رئيس الوزراء /المهندس محمد شياع السوداني . اعلن سمير النصيري مستشار رابطة المصارف الخاصة العراقية  اليوم الاثنين لوكالة الاقتصاد نيوز عن صدور كتابه الثاني عشر  والموسوم (الاصلاح الاقتصادي والمصرفي ..كتابات في 
التحديات والفرص 2015-2023)  عن دار  باليت للطباعة وكتب توطئته البروفسور الدكتور خليل الشماع وقدم له الاستاذ  علي محسن العلاق محافظ البنك المركزي العراقي 
والذي شمل المؤلف  بالدعم  والتشجيع المستمر لبذل المزيد من العطاء الثقافي والمهني اضافة الى رعاية واسناد رابطه المصارف  الخاصة العراقية بهدف خدمة اقتصادنا الوطني والقطاع المصرفي.
وهذا  الكتاب الجديد هو  الذي وعدنا به  وهو نتاج هذا المفكر والممارس للعمل المصرفي، والمالي، والاقتصادي، المبدع في الكثير مما يطرحه.
من بين ما يسعد الانسان وهو يتابع قراءة مكنونات هذا الكتاب الفريد هو قدرة المؤلف على التغطية الواسعة والمتنوعة للقطاعات، والانشطة، والمجالات، وهو في كل منها يبرهن على قدرته للتحليل، والاستنتاج، والتوصية الفاعلة. وقد عززّ هذه القدرة كونه ينطلق من حرارة الميدان، وبدون ان تعوزه الاطر النظرية الناظمة للطروحات.
اضافة الى ان له  امكانات متميزة من حيث سلاسة العرض، وبساطة الشرح، فهو قادر على مخاطبة الجمهور العام مثلما هو قادر على  لمخاطبةالمؤسسات العاملة في الميدان، او الاجهزة الرقابية عليها.
وان ابرز ماتضمنته فصول الكتاب التسعة وملاحقه ذات الصلة هو تاكيده على ان   استراتيجية النهوض واصلاح الاقتصاد العراقي والمصرفي   بعد مرور كل هذه السنوات تحتاج الى جهود استثنائية
وبرامج واليات واجراءات حكومية بالمشاركة مع القطاع الخاص والكفاءات الوطنية المختصة والاهم هو النوايا الصادقة والحقيقية للتغيير نحو  الاصلاح المنشود .ومايدعم ذلك فسح المجال للخبرات الوطنية ذات الاختصاص بالمساهمة والمشاركة في رسم وتنفيذ استراتيجية التحول والاصلاح الاقتصادي خلال السنوات  المقبلة وفقا لرؤية العراق 2030. مع التركيز على ايجاد حلول ومعالجات سريعة لتمكين عناصر تنفيذ الاصلاح  وان تكون هذه المعالجات ذات اثر سريع لخلق استقرار نسبي في النظام المالي والنظام النقدي واعادة السيطرة على توزيع المال العام والتخلص من سوء الادارة واختيار الرجل المناسب في المكان المناسب وبذلك سوف يسهل ذلك الطريق لتنفيذ استراتيجية الاصلاح كهدف مركزي يحقق التنمية المستدامة.

لذلك كان اهتمام سمير النصيري خلال السنوات ( 2015-2023 ) منصبا على متابعة الاحداث الاقتصادية للبلاد ورصدها وتحليل التحديات 
والازمات وتاثيراتها الخارجية والداخلية بحرص عالي على ايجاد الحلول والمعالجات وتقديم المقترحات لتجاوزها .
وتجدر الاشارة ان عدد صفحات الكتاب بلغت  (498)صفحة من القطع المتوسط وبتسعة فصول و   ( 161 ) مبحثا وملحق  بالوثائق والسيرة الذاتية والعلمية والمهنية للمؤلف 
متمنين له بذل المزيد من العطاء مباركين  صدور هذا المنجز العلمي والمهني والوطني .


مشاهدات 656
أضيف 2023/09/18 - 11:14 AM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 4406 الشهر 65535 الكلي 8822847
الوقت الآن
الإثنين 2024/6/17 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير