النفط يستقر بعد خسائر فادحة بفعل مخاوف الركود

الاقتصاد نيوز-بغداد

استقرت أسعار النفط يوم الخميس بعدما عكس انخفاضها يوم الأربعاء التأثير الداعم لخفض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الإنتاج بشكل مفاجئ هذا الشهر.

وبحلول الساعة 1033 بتوقيت جرينتش، جرى تداول خام برنت عند 77.72 دولار للبرميل، بارتفاع ثلاثة سنتات، أو 0.04 بالمئة. كما صعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي سنتا، أو 0.01 بالمئة، إلى 74.31 دولار للبرميل.

واستقرت الأسعار بعد أن وصف نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك أسواق النفط يوم الخميس بأنها متوازنة.

وقال نوفاك إن مجموعة أوبك+ لا ترى حاجة لزيادة خفض إنتاج النفط لكنها قادرة دائما على تعديل سياستها.

يأتي هذا الارتفاع بعدما هبطت أسعار النفط نحو أربعة بالمئة يوم الأربعاء، وذلك بعدما طغت المخاوف المتزايدة من حدوث ركود في الولايات المتحدة، أكبر اقتصاد في العالم، على انخفاض مخزونات الخام الأمريكية أكثر من المتوقع.

وانخفض الإنفاق على السلع الرأسمالية في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع في أحدث بيانات صدرت ليلة الأربعاء.

ويرى محللون أن هوامش الأرباح الضعيفة لمصافي التكرير تساهم بشكل رئيسي في انخفاض أسعار النفط.

وقالت مصادر لرويترز إن روسيا زادت صادراتها من المنتجات المكررة رغم الحظر الذي يفرضه عليها الاتحاد الأوروبي ووضع حد أقصى لأسعار نفطها.

وقال أولى هانسن رئيس إدارة استراتيجية السلع في ساكسو بنك إن انخفاض هوامش أرباح المصافي (TADAWUL:2030) قد يؤدي إلى خفض التدفقات وزيادة انخفاض الطلب على الخام.

وستحدد الأسواق الاتجاه من القراءة الفصلية الأولى لنمو الناتج المحلي الإجمالي في منطقة اليورو والمقرر صدورها يوم الجمعة. وقد تؤثر البيانات على قرارات السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي، الذي يعقد اجتماعه للسياسة النقدية في الرابع من مايو أيار.


مشاهدات 907
أضيف 2023/04/27 - 3:05 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 12078 الشهر 65535 الكلي 8877104
الوقت الآن
الجمعة 2024/6/21 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير