وكالة الإقتصاد نيوز

شلل في ألمانيا.. ومطارا "فرانكفورت" و"ميونيخ" خارج الخدمة


ستتوقف الخدمات الجوية والسكك الحديدية في ألمانيا إلى يوم الاثنين خلال إضراب ليوم واحد مع انضمام العمال إلى أقرانهم في فرنسا والمملكة المتحدة للقتال من أجل رواتب أعلى.

وسيبدأ الإضراب الواسع على مستوى صناعة النقل من منتصف ليل الأحد لمدة 24 ساعة ويؤثر أيضاً على بعض المواني، حيث تتوقع نقابات النقل والسكك الحديدية "Verdi" و"EVG" توقف السفر، وفقاً لبيان. إذ تطالب "Verdi" بزيادة 10.5% للعاملين في القطاع العام، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

ولن تعمل المطارات الرئيسية بما في ذلك فرانكفورت وميونيخ يوم الاثنين. كما نصح مطار فرانكفورت الركاب بتغيير طائراتهم لتجنب المطار المعرض للإضراب. وقالت "EVG" إن القطارات الطويلة والإقليمية والمحلية التي تديرها "دويتشه بان" وغيرها من السكك الحديدية ستتوقف أيضاً.

قالت نقابة عمال النقل في هامبورغ، يوم السبت إنها أجرت اتفاقيات مع جميع الشركات المتأثرة من أجل ضمان مرور آمن في حالة الحوادث أو الهبوط في حالات الطوارئ أو النقل الطبية أو المرضى.

فيما قال رئيس نقابة "EVG"، مارتين بوركيرت، في بيان يوم الخميس: "يتم إلغاء العديد من الاتصالات بالفعل كل يوم لأن القطارات لم تعد تعمل بسبب نقص الموظفين. "سيستمر هذا الموقف في تفاقم شركات السكك الحديدية والنقل وستستمر في استنزاف الموظفين إذا لم يتم زيادة الأجور بشكل كبير الآن".

قام العمال الأوروبيون في وظائف الخدمة العامة بتنظيم عمليات إضراب متكررة في الأسابيع الأخيرة مطالبين بأجر أفضل وسط تضخم قياسي وتكلفة أزمة المعيشة. وفي فرنسا، دفع إصلاح المعاشات الذي أجراه "إيمانويل ماكرون" إلى بعض أعمال العنف.

وضربت الاضطرابات المطارات الفرنسية والألمانية على وجه الخصوص قبل فترة سفر الذروة، مع اقتراب عيد الفصح وعودة المسافرين بأعداد كبيرة بعد سنوات من قيود كوفيد-19.


مشاهدات 678
أضيف 2023/03/26 - 2:56 PM
تحديث 2023/09/30 - 10:17 PM

طباعة
www.Economy-News.Net