وكالة الإقتصاد نيوز

رابطة المصارف والبنك المركزي.. نحو استراتيجية وطنية للاقراض


اقامت رابطة المصارف الخاصة العراقية، حفل اختتام برنامج "تفعيل برامج الاقراض في العراق" المدعوم من  الوكالة الامريكية للتنمية  usaid  ضمن مشروع المجتمعات دائمة التكيف ودعم الفرص الاقتصادية "تحفيز"، الذي استمر لمدة 6 اشهر. 

وتمحور البرنامج عن اطلاق ورقة سياسات تتضمن خارطة عمل لزيادة الوصول الى التمويل، وتدريب مجموعة من موظفي اقسام الائتمان في المصارف واعداد 7 مدربين في مجال الائتمان والتحليل الائتماني بالاضافة الى رفع  توصيات للبنك المركزي والحكومة من اجل اتخاذ قرارات تسهل من عملية الاقراض.

وقال محافظ البنك المركزي، علي العلاق في كلمته ان "البنك المركزي يعمل على تاسيس شركة ضمان القروض لتوفير مرونة عالية للقطاع المصرفي من اجل الاقراض"، مشيرا الى ان "البنك المركزي اقرض من خلال مبادراته نحو 13 تريليون دينار".

واضاف ان "القطاع المصرفي مسؤول عن الاقراض ويجب عدم الاعتماد على البنك المركزي في عملية الاقراضط، موضحا ان "البنك المركزي يعمل على استراتيجية وطنية لبناء قواعد الاقراض تكون مشتركة بين القطاع المصرفي والبنك المركزي والحكومة".

من جهته، قال رئيس رابطة المصارف الخاصة، وديع الحنظل في كلمته التي القاها بالنيابة عنه، مستشار الرابطة سمير النصيري، ان "البرنامج مهم جدا لتسريع عملية الاقراض في العراق"، مضيفا ان "القطاع المصرفي له دور كبير في تسريع النمو بالقطاعات الاقتصادية مما ينعكس ايجابا على الناتج المحلي الاجمالي".

وقدم المدير التنفيذي لرابطة المصارف، علي طارق، "عرضا تضمن اهداف المشروع، وطريقة تنفيذه، وحجم الاقراض في القطاع المصرفي الذي بلغ اكثر من 60 تريليون دينار في نهاية سنة 2022".

واختتم المؤتمر، بجلسة نقاشية ادارها المستشار في الرابطة سمير النصيري، وتضمنت ممثل عن دائرة العمليات في البنك المركزي حسين عطوان، ورئيس اللجنة الائتمانية في الرابطة علاء فائق ومدير الشركة للكفالات المصرفية حسين ثامر وممثل الشركة العراقية لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة احمد صباح.


مشاهدات 1659
أضيف 2023/03/22 - 10:33 AM
تحديث 2023/09/24 - 1:19 PM

طباعة
www.Economy-News.Net