وكالة الإقتصاد نيوز

استطلاع للرأي: 53 % من الاكراد يؤيدون حل اقليم كردستان والاندماج مع بغداد


اظهر استطلاع للراي اجرته منظمة مختصة في أربيل بشأن قرارات المحكمة الاتحادية العليا، ان غالبية المستطلعة أراءهم يحملون الحزبين الرئيسين في الاقليم المسؤولية. وفقا لصحيفة الصباح الجديد.

وبحسب استطلاع للرأي اجرته شركة شيكار للأبحاث والاستطلاع، فإن ٥٣٪ من المشاركين في الاستطلاع يعتقدون، أن الخلافات بين الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي الكردستاني هي سبب قرارات المحكمة الاتحادية ضد الإقليم، كما يرى ٨٠٪ من المشاركين أن الممثلين الكرد ضعفاء في بغداد، كما ايد ٦٤٪ من المشاركين في مناطق نفوذ الاتحاد الوطني حل حكومة إقليم كردستان، كما ان ٥٩٪ من المستطلعة آراءهم أكدوا بأنهم ليسوا على استعداد للتظاهر ضد الحكومة الاتحادية.

واوضح الاستطلاع ان أكثر من نصف المواطنين المستطلعة أراءهم (٥٠.٧٪) يعتقدون أنه من الأفضل لهم الان حل كيان الاقليم والاندماج مع بغداد (٥٦٪)، منهم شباب ومناطق نفوذ الاتحاد الوطني، كما عبر (٥٣٪) عن خشيتهم من ان تؤدي قرارات إلمحكمة الاتحادية الى اضعاف بنية الاقليم وتلاشيه لاحقاً.

وتعد شركة شيكار للأبحاث والاستطلاع التي تأسست عام ٢٠١٠ من قبل عدد من أساتذة الجامعات والأكاديميين ومقرها أربيل، احدى الشركات الرائدة في هذا المجال واجرت العشرات من الاستطلاعات والمسوح الهامة في كردستان.

ويظهر الاستطلاع، ان ٥٤٪ فقط من المشاركين في الاستطلاع على علم تام بصدور قرار المحكمة الاتحادية، وأقل من نصف العينة اي (٤٩٪) يدركون تمامًا أن نفس المحكمة قضت العام الماضي بأن تعامل شركات النفط مع الإقليم غير قانوني.

اوضح الاستطلاع كذلك، ان حوالي ٢١٪ من المواطنين يعتبرون قرارات المحكمة الاتحادية ضد إقليم كردستان قانونية ونزيهة، بينما يعتبر حوالي ٤٦٪ من المواطنين القرارات غير قانونية ويعتقدون أنها صدرت ضد الإقليم بدوافع اخرى.

وترى عينة اخرى، أن هذه القرارات هي ضد إقليم كردستان ولا تمس بالسلطات، بينما تعتقد نسبة صغيرة، أن هذه الأحكام القضائية ليست ضارة وهي تصب في مصلحة الشعب الكردي.

وقال ٨٠٪ من المشاركين، أن النواب الكرد في بغداد (نواب ووزراء) ضعفاء، إضافة إلى انهم يرون، أن تفاقم الخلافات السياسية بين الحزبين الرئيسن في الاقليم هو احد اهم اسباب ضعف الكرد في بغداد، بينما حمل ٤٧٪ جميع الأحزاب الكردية (الحاكمة والمعارضة) السبب عن هذا الضعف، فضلاً عن ان غالبية المشاركين في الاستطلاع حملوا حكومة الاقليم والاحزاب السياسية الكردية مسؤولية تدهو العلاقات بين بغداد واربيل، اذا اكد ٥٩٪ منهم انهم لم يفكروا قط في التظاهر ضد بغداد.


مشاهدات 1126
أضيف 2023/02/05 - 9:34 AM
تحديث 2023/06/10 - 10:12 PM

طباعة
www.Economy-News.Net