وكالة الإقتصاد نيوز

أرامكو تتجه لخفض أسعار النفط لمستويات نوفمبر 2021


في ظل التراجعات الأخيرة التي تشهدها أسعار النفط وسط ترقب الأسواق لإعلان أوبك عن خطة الانتاج في اجتماع مرتقب مطلع فبراير القادم، يبدو أن عملاق النفط السعودي يتأهب لمفاجأة الأسواق بالخفض الرابع على التوالي في أسعار النفط وفقًا لاستطلاع حديث أجرته رويترز.

الخفض الرابع

أظهرت نتائج المسح أن السعودية، أكبر مُصدر للنفط في العالم، قد تخفض أسعار خاماتها التي تبيعها لآسيا للشهر الرابع على التوالي في مارس وسط استمرار المخاوف من وجود فائض في الإمدادات رغم توقعات تعافي الطلب في الصين.

وأوضح المسح الذي شمل أربعة مصادر في شركات تكرير أن أرامكو الحكومية السعودية قد تخفض سعر البيع الرسمي لخامها العربي الخفيف بنحو 30 سنتا للعملاء الآسيويين للشحنات التي سيتم تحميلها في مارس .

ومن شأن هذا أن يقلص الفارق الإجمالي لنحو 1.50 دولار للبرميل فوق متوسط تسعير بلاتس دبي والخام العماني ببورصة دبي للطاقة، وهو الأدنى منذ نوفمبر 2021.

طلب فاتر

وقال أحد المشاركين في المسح من سنغافورة "الطلب الإجمالي على النفط متوسط الدرجة في آسيا لا يزال فاترا، واستهلاك الصين قد لا يعود على المدى القريب".

ومن المتوقع أن تشهد الصين، أكبر مستورد للنفط، انتعاشا في الطلب على الوقود بعدما تخلت بكين عن استراتيجية صفر كوفيد الصارمة في مكافحة المرض، إلا أن مسار التعافي قد يكون وعرا بالنظر لارتفاع حالات الإصابة في البلاد.

ولا يزال فائض الإمدادات يخيم على السوق الآسيوية فيما تواصل الصين والهند شراء النفط الروسي بأسعار مخفضة.

المنتجات الروسية وقرار أوبك

ومن المقرر أن يحظر الاتحاد الأوروبي واردات المنتجات النفطية الروسية اعتبارا من الخامس من فبراير، الأمر الذي من المتوقع أن يحد من عمليات تكرير النفط الروسي ويؤدي إلى مزيد من صادرات النفط الخام.

ومن المرجح أن تبقي منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، ضمن تحالف أوبك+، على السياسة الحالية لخفض الإنتاج بمليوني برميل يوميا وسط مخاوف من ركود عالمي.

توقعات أخرى

وتوقع المشاركون في المسح أن تشهد أسعار درجات الخام الأثقل، وهي الخام العربي المتوسط والعربي الثقيل، تخفيضات أكبر مع ضعف هوامش تكرير زيت الوقود.

وترسم أسعار البيع الرسمية للخام السعودي المسار لأسعار خامات إيران والكويت والعراق، مما يؤثر على حوالي تسعة ملايين برميل يوميا من الخام المتجه إلى آسيا.

وتحدد أرامكو السعودية (TADAWUL:2222) أسعار خامها بناء على توصيات العملاء وبعد حساب التغير في قيمة نفطها خلال الشهر السابق، استنادا إلى العوائد وأسعار المنتجات.

أسعار فبراير

وأعلنت شركة أرامكو السعودية مطلع يناير، تخفيض سعر البيع الرسمي للخام العربي الخفيف في فبراير للمشترين من آسيا إلى علاوة 1.8 دولار للبرميل فوق متوسط خامي عُمان/دبي، وهو الأدنى منذ نوفمبر 2021.

ويقل هذا السعر 1.45 دولار للبرميل عن سعر البيع الرسمي ليناير ويتماشى مع توقعات السوق. ويأتي وسط ضغوط عالمية تلحق الضرر بأسعار النفط، التي يُتوقع أن تحقق مكاسب ضئيلة في عام 2023 .

جاء لك فيما يهدد ارتفاع الإصابات بكوفيد-19 في الصين نمو الطلب وقد يضيع تأثير نقص الإمدادات الناجم عن العقوبات المفروضة على روسيا.

وجاء الخفض في وقت تحول فيه روسيا نفطها من أوروبا إلى آسيا، في ظل سقف السعر الذي فرضته دول مجموعة السبع ويقيد قدرة تجارة النفط الروسية على الوصول لخدمات التمويل والشحن والتأمين الغربية.


مشاهدات 749
أضيف 2023/01/30 - 1:20 PM
تحديث 2023/06/10 - 9:40 PM

طباعة
www.Economy-News.Net