وكالة الإقتصاد نيوز

عاجل: تحول مفاجئ للنفط.. سقوط الدولار وتفاؤل صيني ومخاوف روسية


بعد البداية التي اتجهت للتراجع في التعاملات المبكرة اليوم بالتزامن مع عطلة الأسواق الصينية، بدلت أسعار النفط الاتجاه الهابط لتسجل ارتفاع مفاجئ مع سقوط مؤشر الدولار وحال التفاؤل بشأن تحسن الطلب الصيني.

وانخفضت أسعار النفط خلال التداولات المبكرة اليوم الإثنين مع تقييم المستثمرين لتوقعات الطلب مع إعادة تشغيل اقتصاد الصين، والمخاطر المتعلقة بإنتاج روسيا هذا العام.

وبعد النزول قرب مستويات الـ 81 دولار، ارتفع خام نايمكاس الأمريكي الخفيف خلال هذه اللحظات في حدود 0.6% إلى مستويات أعلى الـ 82 دولار للبرميل بمكاسب 0.6 دولار في البرميل.

وزاد خام برنت قياسي خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الإثنين أعلى الـ 88 دولار للبرميل بعد التداول دون مستويات الـ 87 دولار في وقت سابق من الجلسة، ليصل الآن إلى 88.16 دولار بزيادة 0.7% او ما يعادل 0.7 دولار في البرميل.

ماذا حدث؟

كانت أسعار النفط قد أنهت تعاملاتها، يوم الجمعةعلى ارتفاع بأكثر من 1.5%، ليرتفع النفط للأسبوع الثاني على التوالي.

وحقق خام برنت القياسي وخام غرب تكساس الأمريكي مكاسب أسبوعية بنحو 2.7% و1.8% على التوالي، خلال الأسبوع الماضي.

وتوقع المحللون إن التفاؤل بشأن إعادة فتح الصين من المرجح أن يدفع سعر برميل النفط عالميًا للارتفاع قرب مستويات الـ 100 دولار للبرميل.

رؤية إيجابية

وقال مدير تريفكتا لاستشارات الطاقة في مومباي، سوكريت فيجيكار، إن السوق تريد الاحتفاظ بمراكز طويلة في حالة استئناف النمو الصيني.

وقال محللو السلع في إيه إن زد، في مذكرة، إن البيانات تُظهِر انتعاشًا قويًا في السفر في الصين بعد تخفيف قيود كورونا، مشيرين إلى قفزة بنسبة 22% في الازدحام المروري على الطرق حتى الآن هذا الشهر مقارنة بالعام الذي سبقه.

وقال رئيس وكالة الطاقة الدولية، فاتح بيرول، يوم الجمعة، إن أسواق الطاقة قد تضيق هذا العام إذا انتعش الاقتصاد الصيني بالطريقة التي تتوقعها المؤسسات المالية.

عبرت وزيرة الخزانة الأمريكية "جانيت يلين" عن ثقتها في إمكانية توسع القيود المفروضة على المبيعات الروسية من النفط الخام لتشمل المنتجات البترولية المكررة، مع الإقرار بأن المهمة ستكون أكثر تعقيدًا.

وقال محللو إيه إن زد: "الزيادة المتوقعة في الطلب تأتي في الوقت الذي تستعد فيه السوق لمزيد من العقوبات على النفط الروسي".

وسيضع تحالف الاتحاد الأوروبي ومجموعة الدول السبع حدًا أقصى لأسعار المنتجات المكررة الروسية بدءًا من 5 فبراير، بالإضافة إلى سقف أسعار الخام الروسي المطبق منذ ديسمبر، وحظر الاتحاد الأوروبي على واردات الخام الروسي عن طريق البحر.

ووافقت مجموعة السبع على تأجيل مراجعة مستوى سقف أسعار النفط الروسي إلى مارس/آذار، بعد شهر من الموعد المقرر أصلًا لإعطاء الوقت لتقييم تأثير سقف أسعار المنتجات النفطية.ش


مشاهدات 681
أضيف 2023/01/23 - 2:03 PM
تحديث 2023/06/04 - 11:36 PM

طباعة
www.Economy-News.Net