وكالة الإقتصاد نيوز

وول ستريت تفتح في المنطقة الخضراء.. مكاسب الذهب تخطت الـ 1.5% وخاسر وحيد!


افتتحت جلسة اليوم في وول ستريت في المنطقة الخضراء بفعل التفاؤل والانتعاشة التي تخيم على الأسواق اليوم وقبل ساعات من محضر الفيدرالي الذي سيصدر غدًا الأربعاء. 

بيد أن الانتعاشة لم تتوقف عند الأسهم فقط، بل وصلت إلى الذهب والدولار في مشهد نادر الحدوث، حيث ارتفع الجميع وباتت الأسواق بلا خاسر حتى الآن سوى النفط.

تحذير من الأسهم

حذر مايكل بيري مؤسس شركة Scion Capital management، من أن الأسواق العالمية بما في ذلك الأسهم الأمريكية، ستشهد تحديات صعبة هذا العام؛ نظرا لاحتمال ارتفاع معدل التضخم مرة أخرى.

وأوضح المستثمر الأمريكي بأن هذا العام لن يختلف كثيرا عن العام؛ حيث سيشهد التضخم تراجعا بشكل مؤقت بما يستدعي قيام الفيدرالي الأمريكي بخفض سعر الفائدة، ليرتفع التضخم من جديد؛ وهو ما يؤدي لدخول الاقتصاد الأمريكي حالة الركود.

وأفاد بأنه فور الدخول في حالة الركود سيتضرر سوق الأسهم الأمريكية، وكذلك توقع بيري تراجع أداء الأسهم الأمريكية خلال العام، حيث قد ينخفض مؤشر S&P 500 إلى مستوى أقل من 1900 نقطة.

ويُذكر أن رجل الأعمال الأمريكي حذر في سبتمبر الماضي من تراجع سوق الأسهم الأمريكية بالمزيد، قائلاً بأنه لم نصل إلى القاع بعد.

سوق السندات

يستعد المستثمرون لمجموعة من البيانات في الأسبوع الأول من العام الجديد، بما في ذلك محضر الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأربعاء، وتقرير التوظيف الأمريكي لشهر ديسمبر الجمعة.

ويمكن أن تغذي علامات القوة الاقتصادية المستمرة مخاوف التضخم وتعزز حجة صانعي السياسة للإبقاء على أسعار الفائدة أعلى لفترة أطول. وعلى العكس من ذلك، يمكن للمستثمرين قراءة البيانات الضعيفة كإشارة إلى اقتراب الركود واللجوء إلى السندات، الملاذ الآمن الشهير. وأشار ماثيو ميسكن، كبير الاستراتيجيين الاستثماريين في شركة "جون هانكوك" لإدارة الاستثمار، إلى أنه في الوقت الحالي، تركز سوق الخزانة على التضخم أكثر من الركود.

وقال: "عليك التحلي بالصبر في الشهرين المقبلين، لأنه إذا تعرضت للضرر بسبب هذا الارتفاع الأخير، ثم فقدت كل الجوانب السلبية للعائدات، فسيكون هذا أسوأ سيناريو ممكن".

ويعتقد ماثيو نيست، رئيس الدخل الثابت العالمي في "ستيت ستريت غلوبال أدفايزرز"، أن العائدات ستنخفض على الأرجح في عام 2023. ومع ذلك، على المدى القصير، يمكن أن يستمر مسارها التصاعدي الحالي، مما يدفع عائدات الـ 10 سنوات إلى اختبار أعلى مستوياتها في 2022 عند نحو 4.25%. وقال: "من المرجح أن تكون الخطوة الكبيرة التالية انخفاضاً في العائد. ومع ذلك، قد نواجه بعض الألم على المدى القصير".

وول ستريت عند الافتتاح

ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.2% أو ما يعادل 40 نقطة.

وصعد مؤشر ناسداك لأسهم التكولوجيا 57 نقطة أو ما يعادل 0.55%.

وارتفع مؤشر ستاندرد أند بورز 500 بحوالي 11 نقطة أو ما يعادل 0.3%.

الذهب الآن

ارتفعت العقود الآجلة للذهب 1.6% أو ما يعادل 29 دولار إلى 1856 دولار.

صعدت XAU/USD - العقود الفورية للذهب دولار أمريكي 1.4% أو ما يعادل 23 دولار إلى مستويات 1847 دولار.

الدولار الآن

ارتفع مؤشر الدولار الرئيسي 0.8% إلى مستويات 104 نقطة.

انخفض العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى مستويات 3.739%.

النفط الآن

هبطت عقود خام تكساس الأمريكي بنسبة 0.85% إلى مستويات الـ 80 دولار للبرميل.

وانخفضت عقود خام برنت بنسبة 0.6% إلى مستويات الـ 85.3 دولار للبرميل.


مشاهدات 757
أضيف 2023/01/03 - 7:45 PM
تحديث 2023/06/02 - 9:21 AM

طباعة
www.Economy-News.Net