كيف تؤثر العقوبات الأمريكية على التجارة النفطية بين الهند وروسيا؟

الاقتصاد نيوز - متابعة

يؤدي تشديد تطبيق العقوبات الأمريكية إلى إضعاف تجارة النفط الهندية مع روسيا، مما يجبر المعالجات على النظر في إمدادات أخرى، وفقا لمسؤولين تنفيذيين في مصافي التكرير مطلعين على الأمر

ولا تزل روسيا المورد المهيمن للهند، لكن هناك دلائل على أن شركات التكرير تشتري المزيد من أماكن أخرى.

وارتفع إجمالي الواردات من المملكة العربية السعودية هذا الشهر بنسبة 22 % مقارنة بشهر يناير/ كانون الثاني، مع تسجيل أكبر شركة تكرير خاصة – ريلاينس إندستريز ليمتد – أعلى حجم لها منذ مايو 2020، وفقا لشركة كبلر.

وقال المسؤولون التنفيذيون، الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم لأن المعلومات خاصة، إن شركات التكرير الهندية حريصة على الحصول على المزيد من النفط الروسي، لكن ستكون هناك حاجة إلى موافقة الولايات المتحدة على الشراء لزيادة الشراء مرة أخرى.

وذكر المسؤولون التنفيذيون أن النفط الروسي أصبح الآن أرخص بما بين دولارين وأربعة دولارات فقط من الإمدادات الأخرى، ومن غير المرجح أن تعود التخفيضات في خانة العشرات بسبب المنافسة على البراميل من الصين. انفجر الخصم إلى أكثر من 30 دولارا بعد الحرب.

وارتفعت واردات الهند من النفط الروسي بعد الحرب مع استفادة شركات التكرير من انخفاض أسعار النفط التي تجنبها المشترون الآخرون. وفي ذروته العام الماضي، شكل النفط الخام من منتج أوبك + ما يقرب من نصف مشتريات البلاد، لكن العقوبات الأمريكية الجديدة أدت مؤخرا إلى تقطع السبل ببعض الشحنات.

وقال مسؤول تنفيذي بمصفاة ومسؤول حكومي إن موسكو تسعى أيضا إلى الحصول على مدفوعات باليوان بسبب التدقيق المتزايد من جانب بعض البنوك بشأن استخدام الدرهم لتسوية التجارة في الأشهر القليلة الماضية...


مشاهدات 270
أضيف 2024/02/29 - 1:20 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 1501 الشهر 65535 الكلي 7929194
الوقت الآن
الثلاثاء 2024/4/23 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير