مجلس صلاح الدين يشيد بالحراك الحكومي لإعادة تأهيل المصافي والوصول للإكتفاء الذاتي
مصفى بيجي

الاقتصاد نيوز - بغداد

أعلن رئيس مجلس محافظة صلاح الدين عادل الصميدعي، الاثنين، عن حجم الطاقة التكريرية للمصافي النفطية في المحافظة، فيما أكد أن رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني يبذل جهوداً كبيرة لإعادة تأهيل المصافي والوصول إلى الاكتفاء الذاتي من الإنتاج المحلي.

وقال الصميدعي، في تصريح أوردته وكالة الأنباء الرسمية٬ واطلعت عليه "الاقتصاد نيوز"٬ إن "مصفى بيجي توقف عن العمل طيلة الفترة الماضية بسبب عصابات داعش الإرهابية، مما تسبب بتوقف العمل بنظام البترو دولار، حيث كانت حصة المحافظة ، تقريباً 110 ملايين دولار"، منوهاً بأن "مصفى بيجي أكبر مصفى في العراق وكان من المصافي الكبيرة على مستوى الشرق الأوسط".

وأضاف، أن "الطاقة التكريرية لمصفى صلاح الدين (1) تبلغ 70 ألف برميل يومياً، وصلاح الدين (2) بطاقة تكريرية 70 ألف برميل يومياً، ومصفى الشمال بطاقة تكريرية 150 ألف برميل يومياً، وكذلك مصفى الدهون طاقته التكريرية تبلغ تقريباً 120 ألف برميل يومياً".

وتابع: "أما المصافي الصغيرة في بيجي فبحدود 100 ألف برميل يومياً، وهي مصافي الصينية وحديثة وكركوك والكسك والقيارة"، مبيناً أن "هذه المصافي هي خارج موقع الشركة".

ولفت إلى أن "وزارة النفط عملت على تأهيل مصفيين وهما صلاح الدين (1) وصلاح الدين (2) ،ليكون الإنتاج 140 ألف برميل يومياً، فضلاً عن إنتاج 150 ألف برميل يومياً في مصفى الشمال، مما سيؤثر بشكل كبير جداً في موضوع استيراد المشتقات النفطية".

وبين، أن "رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، يبذل جهوداً كبيرة لإعادة تأهيل المصافي والوصول للاكتفاء الذاتي من الإنتاج المحلي".

وأشار إلى، أن "مصفى بيجي مرتبط بمعيشة أهالي محافظة صلاح الدين حيث كان عدد الموظفين قبل أحداث داعش الإرهابي في تلك المصافي 12 ألف موظف وهم يشكلون 90 بالمئة من أهل المحافظة".


مشاهدات 341
أضيف 2024/02/26 - 5:10 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 2344 الشهر 65535 الكلي 7930037
الوقت الآن
الثلاثاء 2024/4/23 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير