الكهرباء تفصل فقرات عقدها مع سيمنز: وصلت للمرحلة الثانية

أعلنت وزارة الكهرباء، اليوم الأحد، عن خطة واسعة لتطوير قطاع نقل الطاقة، فيما أشارت الى أن هناك خططا كبيرة ومشاريع واعدة تنفذها شركة سيمنز منها إمكانية استغلال حقول الغاز الوطنية.

وقال المتحدث باسم الوزارة، أحمد موسى، إن "الوزارة لديها عقد مع شركة سيمنز العالمية لإجراء صيانة طويلة الأمد، فضلا عن مشاريع عاملة على نصب منظومات التبريد وهي في المرحلة الثانية".

وأضاف، أن "شركة سيمنز تعمل بجزء معين في بعض المحطات الغازية على نصب وحدات الدورة المركبة"، مؤكدا أن "الوزارة لديها خطة لتطوير قطاع النقل ورسم خارطة فنية لعموم المنظومة استنادا للتعاون والشراكة الموقعة مع هذه الشركة العالمية".

وأشار إلى، أن "هناك خططا كبيرة ومشاريع واعدة تنفذها شركة سيمنز بالشراكة مع وزارة الكهرباء، منها إمكانية استغلال حقول الغاز الوطنية ونصب محطات تعمل على الغاز المصاحب".

ولفت إلى، أنه "تم توفير التخصيصات المالية، جزءا من تلك التخصيصات توفرت في عام 2023 والجزء الآخر مدرج في موازنة عام 2024".

وأوضح، أن "الموازنة الثلاثية التي أقرتها الحكومة ساعدت الكهرباء كثيرا في توفير التخصيصات المالية للشركات العالمية، خصوصا مع شركة سيمنز، بالتالي هنالك سقوف زمنية فرضتها الوزارة على هذه الشركة، جزء منها قبل حلول فصل الصيف، وجزء منها ضمن خطة الوزارة من سنتين الى ثلاث سنوات وهي ضمن مشاريع واعدة".


مشاهدات 213
أضيف 2024/02/11 - 3:41 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 10243 الشهر 65535 الكلي 7273672
الوقت الآن
الخميس 2024/2/29 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير