"دي.إن.أو": لا تصدير للنفط من كردستان قبل حل مشكلة المدفوعات

الاقتصاد نيوز ـ بغداد

قالت شركة "دي.إن.أو" النروجية، الخميس، إن شركات النفط العالمية العاملة في إقليم كردستان العراق شبه المستقل لن تنتج نفطا لتصديره عبر أحد خطوط الأنابيب حتى تحل مشكلة المدفوعات المتأخرة التي تقدر بنحو مليار دولار.

وذكرت رابطة صناعة النفط في كردستان "ابيكيور" في وقت سابق أن إغلاق تركيا لخط الأنابيب الرابط بينها وبين العراق في مارس جعل العراق وحكومة إقليم كردستان ومنتجي النفط يخسرون كلهم إجمالي سبعة مليارات دولار من عائدات التصدير.

وأضافت "دي.إن.أو" أن أعضاء "ابيكيور" الستة، وهي واحدة منهم، لن يستأنفوا التصدير عبر خط الأنابيب حتى "يتضح كيف سيحصلون على مستحقاتهم التعاقدية من النفط الذي بيع وسُلم بالفعل للتصدير وعن المبيعات المستقبلية لتصدير هذا النفط".

وقالت الشركة إن الديون المتراكمة على حكومة إقليم كردستان والمستحقة لها عن مبيعات نفط سابقة في عامي 2022 و2023 تجاوزت 300 مليون دولار.

وأوقفت تركيا تدفقات النفط عبر خط أنابيب في شمال العراق لتصدير النفط بعد حكم أصدرته غرفة التجارة الدولية في آذار (مارس) في قضية تحكيم أمر أنقرة بدفع تعويضات لبغداد نظير الأضرار التي لحقت بها بسبب تصدير النفط بشكل غير مصرح به بين عامي 2014 و2018.

ولا تزال المفاوضات بشأن استئناف التدفقات مستمرة.


مشاهدات 676
أضيف 2023/11/09 - 6:03 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 2906 الشهر 54073 الكلي 7331466
الوقت الآن
الثلاثاء 2024/3/5 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير