الدولار يحتفظ بقوته.. فما الأسباب؟

الاقتصاد نيوز-بغداد

ارتفع الدولار الأمريكي، أدنى بقليل من أعلى مستوى له خلال ستة أشهر، ليبدأ بداية ثابتة للأسبوع الجديد، حيث استوعب المتداولون سلسلة قرارات البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة الأسبوع الماضي.

في الساعة 11:30 بتوقيت الرياض، تم تداول مؤشر الدولار، الذي يتتبع العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات أخرى، دون تغيير إلى حد كبير عند 105.407، بعد أن وصل إلى أعلى مستوى له في ستة أشهر يوم الجمعة.

الدولار يحتفظ  بالقوة بعد اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي المتشدد

تلقى الدولار دفعة الأسبوع الماضي بعد أن أشار الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة إلى أن أسعار الفائدة ستكون أعلى لفترة أطول، مما فاجأ السوق بالطبيعة المتشددة لتوقعاته.

ويتناقض هذا بشكل ملحوظ مع نظيريه في بريطانيا وسويسرا، اللذين أوقفا دورات رفع أسعار الفائدة، في حين حافظ بنك اليابان بنك اليابان على سياسته النقدية ابميسرة للغاية.

وقد جاء ذلك في أعقاب اللهجة الحذرة نسبيًا التي اتسم بها الأسبوع الماضي البنك المركزي الأوروبي.

بينما انخفض زوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي إلى 1.0650، أعلى بقليل من أدنى مستوى له خلال ستة أشهر عند 1.0615 الذي شهده يوم الجمعة، وكان في طريقه لخسارة ما يقرب من 1.8% خلال الشهر، وهو أكبر انخفاض شهري له منذ مايو.

وارتفع زوج العملات الجنيه الاسترليني مقابل الدولار بنسبة 0.1% إلى 1.2244، منتعشًا إلى حد ما بعد انخفاضه بأكثر من 1% الأسبوع الماضي، مع اتجاه الجنيه الاسترليني لانخفاض أكثر من 3% في سبتمبر، وهو أسوأ أداء شهري له منذ عام.

كما تم تداول الين الياباني مقابل الدولار الأمريكي دون تغيير إلى حد كبير عند 148.38، وهو ليس بعيدًا عن أعلى مستوى للزوج خلال 10 أشهر والذي شهده الأسبوع الماضي بعد اجتماع بنك اليابان المركزي الحذر.

وقال محللون لدى أي إن جي في مذكرة إنه: "كانت النتيجة مخيبة للآمال بعض الشيء بالنظر إلى عدم وجود أي علامة واضحة على حدوث تحول في موقف السياسة سواء من بيانها أو من تعليقات المحافظ أويدا".

ويقع زوج العملات على مسافة مذهلة من 150، وهو المستوى الذي يرى الكثيرون في السوق أنه يدفع السلطات اليابانية إلى التدخل في سوق الصرف الأجنبي.

متحدثو البنك المركزي، وموعد إعلان بيانات التضخم 

من المقرر أن تتحدث سلسلة من مسؤولي البنك المركزي هذا الأسبوع، حيث تبدأ رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد الكرة في وقت لاحق من الجلسة، قبل تعليقات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس {{ecl-1665| |نيل كاشكاري}}.

ومن المقرر صدور بيانات أسعار المستهلك الأولية لشهر سبتمبر في نهاية هذا الأسبوع، في حين من المقرر أيضًا صدور بيانات التضخم الرئيسية في الولايات المتحدة يوم الجمعة.

وقبل ذلك، من المقرر إصدار مؤشر مشاعر الأعمال الألمانية Ifo في وقت لاحق من يوم الاثنين، وسيعطي مؤشرًا على صحة الاقتصاد الأكثر أهمية في منطقة اليورو.

اليوان الصيني يتراجع بسبب مشاكل قطاع العقارات

ارتفع زوج العملات اليوان الصيني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.2% إلى 7.3092، مع معاناة اليوان الصيني بسبب تجدد المخاوف بشأن سوق العقارات المثقل بالديون في الصين.

وقد حذرت مجموعة إيفرجراند الصين (HK:3333) العقارية العملاقة من عدم قدرتها على إصدار ديون جديدة بسبب تحقيق حكومي في شركة هينجدا ريال استيت جروب التابعة لها.

وقد أثار هذا المخاوف بشأن تجميد الديون على نطاق أوسع في السوق، التي تعاني بالفعل من أزمة نقدية حادة على مدى السنوات الثلاث الماضية.

المصدر/ investing

 


مشاهدات 736
أضيف 2023/09/25 - 12:11 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 11775 الشهر 65535 الكلي 9230810
الوقت الآن
الأربعاء 2024/7/17 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير