أكبر 10 حقول نفط في العالم حسب الاحتياطيات المؤكدة المتبقية

الاقتصاد نيوز _ بغداد

تُظهر قائمة أكبر 10 حقول نفط في العالم امتلاكًا لاحتياطيات مؤكدة متبقية احتضان منطقة الخليج العربي، بقيادة السعودية، النصيب الأكبر.
وتُعد منطقة الخليج العربي غنية بالوقود الأحفوري، ما يجعلها تتصدر دول العالم في امتلاك احتياطيات نفطية وضعتها في مركز قيادة السوق العالمية للطاقة.

وبلغت احتياطيات منطقة الشرق الأوسط من النفط 869.6 مليار برميل بنهاية العام الماضي (2022)، ارتفاعًا من 860.01 مليار برميل عام 2021، لتمثّل -تقريبًا- نصف الاحتياطيات العالمية البالغة 1.757 تريليون برميل بنهاية 2022، وفق بيانات أويل آند غاز جورنال.

ونستعرض في السطور التالية، أكبر 10 حقول نفط في العالم من حيث الاحتياطيات المؤكدة المتبقية، اعتمادًا على شركة بيانات غلوبال داتا التي نقلها موقع إنرجي مونيتور، التابع لها.

1- حقل الغوار السعودي
جاء على رأس قائمة أكبر 10 حقول نفط في العالم امتلاكًا لاحتياطيات متبقية مؤكدة، حقل الغوار النفطي السعودي.

وتظهر البيانات أن الاحتياطيات المؤكدة المتبقية في حقل الغوار تبلغ نحو 49.9 مليار برميل، في حين بلغت الاحتياطيات المستخرجة منه نحو 96.1 مليار برميل، وفق غلوبال داتا.

ويعمل حقل الغوار ويضخ إنتاجه في سوق النفط العالمية بصورة رسمية منذ عام 1951، إذ يعود اكتشافه إلى عام 1948.

ومنذ اكتشافه، يُصنّف الغوار باعتباره أكبر حقل بري في العالم من حيث احتياطياته التقليدية المؤكدة، كما يُشكل إنتاجه الحالي قرابة 5 ملايين برميل يوميًا، وهو نصف إنتاج السعودية تقريبًا.

2- حوض برميان الأميركي
حل حوض برميان -الأكثر إنتاجًا للنفط والغاز الطبيعي في الولايات المتحدة- في المرتبة الثانية بقائمة أكبر 10 حقول نفطية حسب الاحتياطيات المؤكدة المتبقية.

وتُقدّر الاحتياطيات النفطية المتبقية في حوض برميان الأميركي بنحو 32.7 مليار برميل، في حين بلغت الاحتياطيات المستخرجة بنحو 2.3 مليار برميل، وفق المعلومات التي اطلّعت عليها وحدة أبحاث الطاقة.

ومثّل برميان أحد العوامل الرئيسة في طفرة إنتاج النفط التي شهدتها أميركا العقد الماضي، بفضل احتوائه على أكثر من 7 آلاف طبقة رسوبية حاوية على النفط.

وفي 1920، كان بداية حفر البئر الأولى في برميان، قبل أن يصبح ضمن الأكثر إنتاجًا للنفط عالميًا، بكمية تتجاوز 5.5 مليون برميل يوميًا في الوقت الحالي، وفق أحدث تقديرات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

3- حقل الزلف السعودي
في المركز الثالث، جاء حقل الزلف السعودي -الذي اكتشف عام 1965- ضمن قائمة أكبر 10 حقول نفط في العالم وفق الاحتياطيات المتبقية.

وبلغ حجم الاحتياطيات المؤكدة المتبقية في حقل الزلف السعودي نحو 20.3 مليار برميل من النفط، في حين سجلت الاحتياطيات المستخرجة منه 7.5 مليار برميل.

ومنحت العملاقة السعودية أرامكو، في عام 2022، عقدًا قيمته 4.5 مليار دولار، يتضمن تطوير حقل الزلف البحري، إلى 3 شركات من كبار المقاولين الدوليين.

وتستهدف المملكة مضاعفة إنتاج الحقل -الذي يُقدر حاليًا ما بين 550 و600 ألف برميل يوميًا من الخام العربي المتوسط- من خلال استثمار نحو 8 مليارات دولار.

4- حقل المرجان السعودي
تستمر السعودية في السيطرة على قائمة أكبر 10 حقول نفط في العالم من حيث الاحتياطيات المتبقية، من خلال حقل المرجان الذي حل في الترتيب الرابع.

وبحسب غلوبال داتا، سجلت الاحتياطيات النفطية المستخرجة من حقل المرجان نحو 7.7 مليار برميل، في حين بلغت الاحتياطيات المؤكدة المتبقية نحو 18.8 مليار برميل.

واكتشفت السعودية حقل المرجان في عام 1968، ووصل إنتاجه إلى 270 ألف برميل يوميًا، وفق ما رصدته وحدة أبحاث الطاقة.

وتعمل المملكة على تطوير حقل المرجان لزيادة إنتاجه من النفط الخام العربي المتوسط بمقدار 300 ألف برميل يوميًا.

وشهد عام 2019 توقيع البلاد 34 اتفاقًا مع شركات محلية وعالمية، تضمّنت العمل على رفع إنتاج الخام والغاز من حقلي المرجان والبري، باستثمارات وصلت إلى 18 مليار دولار.

ويشمل تطوير المرجان -أيضًا- معالجة 2.5 مليار قدم مكعبة يوميًا من الغاز، والعمل على زيادة الإنتاج بواقع 360 ألف برميل يوميًا من سوائل الغاز الطبيعي وغيرها.

5- حقل السفانية السعودي
بينما جاء حقل السفانية السعودي في المركز الخامس بقائمة أكبر 10 حقول نفط في العالم حسب الاحتياطيات المتبقية.

وبلغت الاحتياطيات المؤكدة المتبقية في حقل السفانية نحو 15 مليار برميل من النفط، في حين سجلت الاحتياطيات المستخرجة من الحقل نحو 19.2 مليار برميل.

ويُعد السفانية أكبر حقل بحري لنفط المصادر التقليدية في العالم فيما يتعلق بالاحتياطيات المؤكدة، الذي يعود اكتشافه لعام 1951، حسب تصنيف أرامكو.

ويقع الحقل على بُعد 260 كيلومترًا شمال مدينة الظهران، عند 50 كيلومترًا طولًا، و15 كيلومترًا عرضًا، وفق ما رصدته وحدة أبحاث الطاقة.

6- حقل الشيبة السعودي
في المركز السادس، جاء حقل الشيبة السعودي بقائمة أكبر 10 حقول نفط في العالم تمتلك احتياطيات متبقية.

وتوضح غلوبال داتا، أن الاحتياطيات المؤكدة المتبقية في حقل الشيبة بلغت 14.5 مليار برميل من النفط، في حين سجلت الاحتياطيات المستخرجة منه 6.5 مليار برميل.

ورغم اكتشاف الحقل في عام 1968، فإن ظروف التضاريس الصعبة والمناخ حالت دون تطوير الشيبة لعدة سنوات، ليظل دون أي تطوير لمدة 30 عامًا.

وفي مدّة التسعينيات، قررت أرامكو تطوير الحقل باستعمال أساليب مبتكرة ساعدتها في التغلب على التحديات والصعوبات التي كانت تحيط بحقل الشيبة، ليبدأ الإنتاج منه في عام 1998، بل تعاظمت قيمته -حاليًا- وسط امتلاكه نوعية نفط عالية وأقل تلويثًا من غيرها.

7- حقل خريص السعودي
حل حقل خريص السعودي في المرتبة السابعة بقائمة أكبر 10 حقول نفط في العالم من حيث الاحتياطيات المؤكدة المتبقية.

وبلغت الاحتياطيات المتبقية في حقل خريص نحو 14 مليار برميل من النفط، في حين سجلت الاحتياطيات المستخرجة من الحقل 4.7 مليار برميل، وفق غلوبال داتا.

ويقع خريص في المنطقة الشرقية ب‍المملكة العربية السعودية، وبلغ إنتاجه 1.25 مليون برميل يوميًا في عام 2022، مع توقعات وصوله إلى الذروة عند 1.42 مليون برميل يوميًا من النفط الخام والمكثفات عام 2025، وفق معلومات غلوبال داتا، التي رصدتها وحدة أبحاث الطاقة.

8 - حوض إيغل فورد الأميركي
بينما جاء حوض إيغل فورد الأميركي في الترتيب الثامن، بقائمة أكبر 10 حقول نفط في العالم امتلاكًا لاحتياطي متبقٍ ومؤكد.

وتشير التقديرات إلى أن الاحتياطيات المؤكدة المتبقية تبلغ نحو 12 مليار برميل من النفط، في حين وصلت الاحتياطيات المستخرجة إلى 3.4 مليار برميل.

ويُعد إيغل فورد أحد أكبر أحواض النفط الصخري في الولايات المتجدة، إذ يبلغ إنتاجه الحالي 1.1 مليون برميل يوميًا.

8- حقل البرقان الكبير
في المركز التاسع، حل حقل البرقان الكبير الكويتي بقائمة أكبر 10 حقول في العالم من حيث الاحتياطيات النفطية المتبقية.

وبلغت احتياطيات النفط المتبقية في حقل البرقان الكبير نحو 11.2 مليار برميل، في حين اُستخرجت منه احتياطيات بنحو 39.7 مليار من النفط.

ويرتبط تاريخ حقل البرقان ببدء صناعة النفط في الكويت، إذ دفعت مسوحات جيولوجية البلاد إلى القيام بأول عملية حفر في عام 1937 بمنطقة برقان للكشف عن النفط.

وتسببت كميات النفط الضخمة بحقل البرقان -التي انفجرت بمجرد الوصول إليها- في صعوبة السيطرة عليها من خلال استعمال الطين بذلك الوقت، الأمر الذي يبرز الثروة الضخمة التي يحتويها منذ اكتشافه في 22 فبراير/شباط 1938.

وينقسم الحقل الكويتي إلى 3 حقول أصغر، هي برقان ومقوع والأحمدي، وينتج يوميًا ما يُقدر بنحو 1.7 مليون برميل من النفط الخام.

10- حقل الرميلة العراقي
المركز الأخير بقائمة أكبر 10 حقول نفط في العالم امتلاكًا للاحتياطيات المتبقية، كان من نصيب حقل الرميلة العراقي، بحسب بيانات غلوبال داتا.

وبلغت الاحتياطيات المتبقية المؤكدة في حقل الرميلة العراقي نحو 9.3 مليار برميل، في حين سجلت الاحتياطيات المستخرجة نحو 20.4 مليار برميل.

ويُعد الرميلة المكتشف في عام 1953، أكبر حقل منتج للنفط في العراق، ويمثّل نحو ثلث إمدادات البلاد من الخام.

وبدأ حقل الرميلة الإنتاج التجاري في عام 1954، مع توزيع حصته التشغيلية بنسبة 47.6% لشركة النفط البريطانية بي بي، و46.4% لشركة بتروشاينا الصينية، و6% لشركة سومو العراقية.

ويبلغ متوسط إنتاج الحقل -حاليًا- نحو 1.47 مليون برميل يوميًا من النفط الخام، وهو الأعلى منذ 30 عامًا، مع استهداف العراق رفع إنتاجه إلى 1.7 مليون برميل يوميًا.
 


مشاهدات 263
أضيف 2023/05/23 - 1:12 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 4306 الشهر 31418 الكلي 4995223
الوقت الآن
الأحد 2023/6/4 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير