يلين تحذر من "فوضى مالية": هناك مسدس موجه إلى رأس الاقتصاد الأميركي

الاقتصاد نيوز - بغداد

حذرت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين، من أن فشل الكونغرس في رفع سقف الدين الفيدرالي البالغ 31.4 تريليون دولار سيتسبب في ضربة هائلة للاقتصاد الأميركي ويضعف موقف الدولار باعتباره العملة الاحتياطية العالمية.

وأضافت يلين أن الرئيس جو بايدن سيضطر إلى اتخاذ قرارات بشأن ما ينبغي فعله بموارد الخزانة إذا لم يتم رفع سقف الديون، ولكن "لا توجد خيارات جيدة".

وقالت إن هناك "فجوة كبيرة" بين موقفي الرئيس جو بايدن والجمهوريين في ما يتعلق برفع سقف الدين.

لكنها شددت على ضرورة إجراء نقاش والتوصل إلى تسوية، مشيرة إلى أن بايدن ليس على استعداد للقيام بذلك وهناك "مسدس موجه إلى رأس الشعب والاقتصاد الأميركيين".

ومضت قائلة إن بايدن كان يأمل في وضع أساس عملية للنقاش والتسوية بشأن هذه القضايا مع الجمهوريين في الكونغرس لكنه لن يفعل ذلك وهو في موقف المضطر.

وجاءت تعليقاتها في مقابلة مع قناة "سي ان بي سي" قبل يوم من لقاء بايدن مع رئيس مجلس النواب الجمهوري كيفن مكارثي ورئيس الأقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل في البيت الأبيض، إلى جانب كبار الأعضاء الديموقراطيين في الكونغرس.

وبينما يشترط الجمهوريون للموافقة على رفع سقف الدين البالغ 31.4 تريليون دولار خفض الإنفاق بشكل كبير، يرفض بايدن هذه المقايضة مثيراً مخاوف من أول تخلف أميركي عن سداد الدين الوطني.

وتابعت يلين "من الضروري حقا أن يرفع الكونغرس سقف الدين حتى لا نكون في وضع التخلف عن سداد مستحقاتنا"، محذرة من أن هذا قد يؤدي إلى "فوضى مالية".

وردا على سؤال حول من يتم منحه الأولوية في حال نفاد أموال الحكومة لدفع جميع التزاماتها المتوجبة، أجابت يلين "لا توجد خيارات جيدة. كل خيار هو خيار سيء".


مشاهدات 646
أضيف 2023/05/09 - 12:58 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 8465 الشهر 65535 الكلي 7271894
الوقت الآن
الخميس 2024/2/29 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير