صناديق التحوط تتكبد خسائر فادحة من الرهان ضد عمالقة التكنولوجيا!

الاقتصاد نيوز/ بغداد

تعرضت صناديق التحوط التي راهنت ضد أسهم التكنولوجيا الأميركية لخسائر قوية بلغت 18 مليار دولار خلال الربع الأول بعد أن أدت الأرباح القوية للشركات العملاقة إلى انتعاش حاد في هذا القطاع.

ويعد "كريسبين أودي"، و"جيمس هانبري" من بين مديري صناديق التحوط الذين ضربهم ارتفاع بنسبة 16% في مؤشر ناسداك المركب هذا العام، حيث تعرضوا لخسائر بعد مستويات عالية من الرهانات المتشائمة.

كانت "مايكروسوفت" و"ميتا" من بين أولئك الذين حققوا أرباحاً أفضل من المتوقع، مما أدى إلى استمرار انتعاش قوي في سوق الأسهم والذي ركز بشكل ضيق على عدد قليل من المخاوف التقنية العملاقة. وتركت المكاسب الأخيرة القيمة السوقية المجمعة لأكبر 5 شركات تكنولوجيا أعلى 1.9 تريليون دولار على أساس سنوي، بزيادة قدرها 31%.

قصص اقتصاديةعقارات مصر"JLL" للعربية: التكلفة تدفع شركات عقارية لوقف طرح مشاريع جديدة في مصر

ويأتي انعكاس القيمة بعد فترة صعبة في عام 2022، عندما تسبب ارتفاع أسعار الفائدة في هروب الشركات ذات النمو المرتفع. في الوقت نفسه، أثر الضغط على الأسواق الأساسية لشركات التكنولوجيا العملاقة، مثل الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات والإعلان الرقمي، على القطاع، مما دفع العديد من شركات التكنولوجيا إلى إجراء تخفيضات كاسحة في الوظائف.

من جانبه، قال بيتر هيلربيرج، المؤسس المشارك لمجموعة البيانات Ortex، التي حسبت إجمالي الخسائر البالغة 18 مليار دولار: "تسبب ارتفاع قطاع التكنولوجيا في خسائر كبيرة للبائعين على المكشوف"، وفقاً لما نقلته "فايننشال تايمز"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وحتى "تسلا"، التي لطالما كانت ارتفاعاتها الدورية القوية مصدر ألم للبائعين على المكشوف، ضربت المضاربين مرة أخرى هذا العام حيث ارتفع سهمها بنسبة 33%.

وتمثل الرهانات السلبية أو ما يسمى بالرهانات القصيرة، إلى حد كبير من قبل صناديق التحوط، 2.1% من الأسهم في "تسلا"، ارتفاعاً من 0.87% في بداية هذا العام، وفقاً لـ "S&P Global Market Intelligence".

وشكلت الرهانات ضد تسلا 0.4 نقطة مئوية من الخسائر في صندوق "Crispin Odey" الأوروبي و2.19 نقطة مئوية من الخسائر في صندوق "Hanbury's Brook Absolute Return" في الربع الأول، وفقاً لوثائق المستثمرين.

وفي الوقت نفسه، تضاعفت تقريباً الأسهم في "ميتا بلاتفورمز"، حيث وصلت الرهانات القصيرة إلى ذروتها الأخيرة بنسبة 0.6% من إجمالي أسهم الشركة.

وحققت العديد من أسهم التكنولوجيا، بما في ذلك تلك التي لديها أرباح ضئيلة، مكاسب ضخمة خلال المراحل الأولى من جائحة فيروس كورونا، حيث جعلت أسعار الفائدة المنخفضة للغاية التدفقات النقدية المستقبلية للشركات أكثر جاذبية للمستثمرين. ثم أدى ارتفاع التضخم في عام 2022، والارتفاع الحاد في أسعار الفائدة لترويضه، إلى عكس أسعار تلك الأسهم.

وفي حين أن معظم الأسهم ذات النمو المرتفع التي قادت الارتفاع التكنولوجي في عصر الوباء لا تزال أقل بكثير من ذروتها، فقد ظهر انتعاش تكنولوجي أضيق في أكبر الشركات وأكثرها ربحية. انتعاش قوي في أسهم أشباه الموصلات، على الرغم من قلة الأدلة حتى الآن على أن القطاع يتعافى من القاع الدوري، وهو الأمر الذي فاجأ العديد من المستثمرين.

ومع ارتفاع التضخم بعناد، توقع العديد من المديرين استمرار عمليات البيع المكثفة في أسهم التكنولوجيا هذا العام. لكن الاضطراب في القطاع المصرفي، دفع عائد سندات الخزانة لأجل عامين إلى الانخفاض بأسرع وتيرة له منذ عام 1987، حيث سعى المستثمرون إلى البحث عن الأمان واستعدوا لخفض أسعار الفائدة، مما دفع أسهم شركات التكنولوجيا إلى الارتفاع مرة أخرى.

وخسرت صناديق التحوط التي راهنت ضد أسهم أشباه الموصلات 8 مليارات دولار حتى الآن هذا العام، وفقاً لشركة "Ortex"، في حين خسر المستثمرون الذين راهنوا ضد شركات الأجهزة والتخزين التكنولوجي 4.6 مليار دولار. تبلغ الرهانات ضد أجزاء أخرى من صناعة التكنولوجيا الأميركية أكثر من 5 مليارات دولار.

وتعد شركة "Par Technology"، التي توفر برامج خدمات احترافية، من بين الأسهم الأكثر تعرضاً لرهانات البيع على المكشوف، حيث تم إقراض 21% من أسهمها، وفقاً لشركة "S&P Global Market Intelligence". ومع ذلك، فقد قفز سعر سهم الشركة بنسبة 15% هذا العام.

وأخبر هانبري، الذي حقق مكاسب كبيرة العام الماضي من صفقات قصيرة المدى، المستثمرين أنه قلص رهاناته القصيرة قبل بداية العام، والتي كانت لها خسائر محدودة.

وتخارج من رهانه على تسلا بالكامل بعد الخسائر هذا العام، بينما خسر أيضاً رهانه على أداء صندوق التبادل التجاري "Ark Innovation" التابعة لـ كاثي وود.

بدوره، قال ستيفن يو، مدير صندوق "Blue Whale Growth": "ما زلنا ندعم شركات التكنولوجيا، ولكن على أساس انتقائي للغاية".


مشاهدات 1043
أضيف 2023/04/30 - 7:39 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 4829 الشهر 65535 الكلي 9283391
الوقت الآن
الأحد 2024/7/21 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير