رابطة المصارف الممثل الشرعي والداعم الأول لمصارفنا في تحقيق أهدافها التنموية

إن رابطة المصارف الخاصة العراقية هي منظمة مجتمع مدني متخصصة في العمل المصرفي تأسست عام 2004 وانضمت في عضويتها أغلب المصارف الخاصة والتي يبلغ عددها 67 مصرفاً تجارياً وإسلامياً وفروعاً لمصارف عربية وأجنبية تعمل في العراق.

وإن الرابطة وفقاً لنظامها الداخلي تنفذ بدقة بالمشاركة والتعاون مع البنك المركزي العراقي والمصارف الخاصة على السعي لدعم وتنمية وتطوير القطاع المصرفي الخاص وبما يساهم في دعم الاقتصاد الوطني والتنمية المستدامة من خلال تنمية وتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة والكبيرة وما يقدمه صندوق المبادرات المجتمعية (تمكين) في دعم وتنفيذ المشاريع التأهيلية والإنسانية والمجتمعية والتنموية وهو صندوق يمول من المصارف الخاصة بإشراف البنك المركزي ورابطة المصارف الخاصة العراقية في القطاعات الاقتصادية الإنتاجية كافة، وتشير البيانات الرسمية إلى قيام المصارف الخاصة بتمويل مشاريع الشباب وخلق بيئة مناسبة ومحفزة لريادة الأعمال بالرغم من الظروف المعقدة والأزمات الاقتصادية حيث بلغ مجموع القروض الصغيرة والمتوسطة الممنوحة من مبادرة البنك المركزي بحدود ( 2٫5 ) تريليون دينار بواسطة 50 مصرفاً خاصاً.

وقد تبنت الرابطة خطط البنك المركزي في مواجهة الانكماش والكساد الاقتصادي بسبب الظروف الاقتصادية المعقدة التي يمر بها العراق من خلال المتابعة اليومية لجهود المصارف في تقديم أفضل الخدمات والمنتجات المصرفية للشركات والأفراد واستمرارها بالعمل بالرغم من ظروف الاغلاق الاقتصادي، وكانت الرابطة تركز  على الالتزام الدقيق بالمعايير الدولية في المحاسبة وأنظمة وقواعد الامتثال ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وإدارة المخاطر المصرفية .

لذلك فإنها اعتمدت 8 لجان متخصصة لإدارة الحلقات الأساسية في النشاط المصرفي منذ 2021 مشكّلة من الخبراء والمختصين في المصارف والتعاون مع الاتحادات المصرفية العربية والمنظمات المالية المصرفية الإسلامية وتوقيع مذكرات تفاهم معها لتطوير العمل المصرفي في العراق، وقد ساهمت خطوات وإجراءات ونشاطات الرابطة التطويرية بالتعاون مع البنك المركزي في تحسين كفاءة الأداء لأغلب المصارف وكان موضوع الحوكمة والإدارة الرشيدة وفقاً لدليل الحوكمة الصادر عن البنك المركزي والتعاون المثمر أدى إلى وضع سياسات واضحة للرقابة على المصارف والشركات الساندة للعمل المصرفي والتي تضمن صيانة حقوق مجالس الإدارة والمساهمين وتحقيق الشفافية والإفصاح وفصل الملكية عن الادارة التنفيذية، كذلك تدريب وتأهيل الموارد البشرية المصرفية والتركيز على الشباب والخريجين الجدد وتدريب بحدود 5000 متدرب بدورات تدريبية لتنمية القدرات بالتنسيق مع مركز الدراسات المصرفية في البنك المركزي ومراكز التدويب العربية انطلاقاً من هدف الاستثمار في رأس المال البشري في دورات متخصصة في كافة مجالات العمل المصرفي.

وانطلاقاً من حرص الرابطة كممثل شرعي للقطاع المصرفي الخاص واختيارها عضواً في مجلس تطوير القطاع الخاص اسوة بالاتحادات المهنية الكبيرة والتي ينظم عملها قانون، مما يؤكد أن المصارف الخاصة تشكل الحلقة الأساسية الأولى في الاقتصاد، تؤكد الهيئة الإدارية للرابطة ورئيسها وإدارتها التنفيذية على الاستمرار باستراتيجيتها للسنوات الخمس المقبلة لتعزيز دور المصارف الخاصة في التنمية المستدامة وتأهيل الشباب مستندين إلى ما ورد من أهداف إصلاحية وتنموية استراتيجية وردت في البرنامج الحكومي وبشكل خاص في مجال الإصلاح المصرفي ومحاولة معالجة المخاطر المشخصة في تقارير البنك الدولي الأخير حول النهوض بالاقتصاد العراقي  .


مشاهدات 1297
أضيف 2023/03/15 - 11:15 AM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 6776 الشهر 65535 الكلي 8871802
الوقت الآن
الجمعة 2024/6/21 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير