بقيمة 37 مليار دولار.. تفاصيل صفقة الطائرات الضخمة بين السعودية و"بوينغ"

الاقتصاد نيوز - بغداد

كشفت السعودية عن صفقة ضخمة لشراء 78 طائرة جديدة من طراز "بوينغ 787 دريملاينر" مما يمثل مكسبا كبيرا لشركة بوينغ الأميركية، إذ تعد خامس أكبر طلبية تجارية من حيث القيمة في تاريخها.

ورحب البيت الأبيض بالاتفاق الذي وصفه بأنه "مهم" بين السعودية وشركة بوينغ، قائلا في بيان إنه سيدعم الوظائف الأميركية ويمثل علامة فارقة في التعاون بين المملكة وقطاع تصنيع الطائرات في الولايات المتحدة.

وقال البيت الأبيض في بيان: "ستدعم هذه الصفقات مجتمعة ما يزيد على مليون وظيفة في الولايات المتحدة في سلسلة التوريد (المتعلقة بقطاع) الطائرات في 44 ولاية".

كما أن وزيرة التجارة الأميركية، جينا رايموندو، وصفت الصفقة بأنها "نصر واضح للمصنعين والعمال الأميركيين". 

تفاصيل الصفقة الضخمة

- ستشتري الخطوط الجوية السعودية 39 طائرة مع خيار لشراء 10 طائرات إضافية.

- سيشتري الناقل الوطني الجديد "طيران الرياض" 39 طائرة مع خيار شراء 33 طائرة إضافية.

- طلبية الطائرات تعتبر الأولى لشركة "طيران الرياض" التي أعلنت السعودية عن تأسيسها الأحد الماضي.

- الصفقة تعتبر ضمن أكبر خمس طلبات تجارية لأسطول الطائرات من حيث القيمة بالنسبة لشركة "بوينغ".

- سعر شراء الـ 78 طائرة المؤكدة سيصل إلى نحو 37 مليار دولار بحسب ما ذكرته وكالة رويترز.

- من المقرر أن تبدأ عمليات تسليم الطائرات في أوائل عام 2025.

- "طيران الرياض" من المتوقع أن تضيف 20 مليار دولار إلى نمو إجمالي الناتج المحلي غير النفطي للسعودية.

- الناقل السعودي الجديد المملوك بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة سيخلق أكثر من 200 ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة.

- الصفقة ستدعم هدف السعودية المتمثل في خدمة 330 مليون راكب وجذب 100 مليون زيارة بحلول عام 2030.

- ستقصد طائرات شركة الطيران الجديدة أكثر من 100 وجهة على مستوى العالم بحلول 2030.

- من المتوقع أن تدعم الصفقة في الولايات المتحدة ما يقرب من 100 ألف وظيفة بصورة مباشرة وغير مباشرة وأكثر من 300 مورد من 38 دولة، بما في ذلك 145 شركة أميركية صغيرة.

وقال ديف كالهون، الرئيس التنفيذي لشركة بوينغ، إن الطلبية تسلط الضوء على الإقبال الكبير على الطائرات ذات البدن العريض على مستوى العالم مع استمرار انتعاش السياحة. وأضاف أن الطلبية هي الأحدث في سلسلة طلبيات للطائرات من طراز 787.

وفي تعليق على تزايد الطلب على طائرات 787 قال كالهون "ربما هو أكبر طلب شهدته في حياتي. العالم يريد التواصل في أوقات ما بعد كوفيد".

وأوضح كالهون أن شركة تصنيع الطائرات ملتزمة بإرشادات إنتاج الطراز 787 المعلنة في نوفمبر وأضاف "واثقون من قدرتنا على القيام بذلك".

ووافقت إدارة الطيران الاتحادية يوم الجمعة على خطة بوينغ لاستئناف تسليم طائرات 787.

وارتفع سهم بوينغ 3.6 بالمئة في التعاملات المبكرة.


مشاهدات 866
أضيف 2023/03/14 - 7:12 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 14016 الشهر 65535 الكلي 8449966
الوقت الآن
الإثنين 2024/5/27 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير