وكالة الإقتصاد نيوز

مركز بحثي يحذر من عجز أميركا عن سداد ديونها أوائل حزيران


حذر مركز أبحاث أميركي من أن الولايات المتحدة قد تواجه تخلفاً غير مسبوق بالوفاء بالتزاماتها أوائل حزيران المقبل على أقرب تقدير، إذا لم يتخذ الكونغرس إجراءات لرفع سقف الدين.

وقال مركز سياسة الحزبين "بيبارتيسان بوليسي"، الذي تنبأ بالتاريخ التقريبي "للموعد إكس" الذي ستصبح فيه الحكومة عاجزة عن الوفاء بالتزاماتها المالية في الوقت المحدد، إن الولايات المتحدة ستصل إلى حد ديونها القانوني في الصيف أو أوائل خريف عام 2023.

في حين أن المركز في تنبؤه الجديد، يقلص الفترة التي أشارت إليها تنبؤاته السابقة في حزيران من عام 2022، حيث أوضح حينها أن "الإجراءات الاستثنائية" التي تستخدمها وزارة الخزانة الأميركية لسداد نفقات الحكومة لن يتم استنفادها قبل الربع الثالث من عام 2023.

وأثناء استعراض البيانات أمام الصحفيين خلال اتصال هاتفي صباحي، ذكر مدير السياسة الاقتصادية في مركز سياسة الحزبين "بيبارتيسان بوليسي"، شاي أكاباس، أن التنبؤات الجديدة تعكس "قدراً كبيراً من عدم اليقين في التوقعات الاقتصادية الحالية لأمتنا.. إن صانعي السياسة لديهم الآن فرصة لضخ اليقين في الولايات المتحدة والاقتصاد العالمي من خلال بدء مفاوضات جادة بين الحزبين حول الصحة المالية لأمتنا واتخاذ إجراءات لدعم الإيمان الكامل والائتمان للولايات المتحدة قبل التاريخ إكس بوقت طويل".

وأضاف أن حجم الإنفاق الضخم في كانون الأول من عام 2022، والإيقاف المطول لسداد أقساط قروض الطلاب، ومعدلات الفائدة المرتفعة، تؤدي إلى ارتفاع تكاليف خدمة الدين الأميركي، وهو ما ساهم في تقريب الموعد إكس.

وفي كانون الثاني الماضي، أعلمت وزيرة الخزانة جانيت يلين، الكونغرس، بأن وزارتها تلجأ لاستخدام "إجراءات استثنائية" لتجنب التخلف عن السداد، وأنه "من المستبعد أن يتم استنفاد الأموال والتدابير الاستثنائية قبل أوائل حزيران". 
 


مشاهدات 396
أضيف 2023/02/23 - 9:14 AM
تحديث 2023/05/30 - 9:58 PM

طباعة
www.Economy-News.Net