إيران تستأنف تصدير الغاز إلى العراق خلال أيام

الاقتصاد نيوز-بغداد

اعلنت إيران عن اعتزامها استئناف تصدير الغاز الطبيعي إلى العراق خلال الأيام المقبلة، وذلك بعد وقفها بسبب "صيانة أنابيب نقل الغاز"، بينما أكدت تقارير متخصصة مؤخراً أن تقليص الصادرات، الذي طاول أيضاً تركيا جاء بسبب تزايد الاستهلاك الإيراني للغاز خلال فصل الشتاء، فضلا عن مواجهة الدولة صعوبات في تطوير حقولها. وفقا لما نشرته صحيفة العربي الجديد.

وقال محمد رضا جولائي، مدير مركز التحكم والتوزيع في شركة الغاز الوطنية الإيرانية في تصريحات لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء "ارنا"، أمس الأربعاء، إن "قطع الغاز في هذا الوقت كان متوقعاً مسبقا ووفق برنامج محدد"، مشيرا إلى أن الإقدام على هذه الخطوة جاء باتفاق مع بغداد.

وأضاف جولائي، أن وقف الإمدادات جاء بغرض إصلاح فني للأنابيب، لافتا إلى أن الإصلاحات في مركز الصادرات كان مخططا لها منذ 6 أشهر. وتابع: "في الأيام القليلة المقبلة سيكون تدفق الغاز إلى العراق طبيعياً".

بدورها، أشارت وكالة مهر الإيرانية إلى أن بعض وسائل الإعلام أثارت في الأيام الأخيرة، نقلاً عن مسؤولين عراقيين، قضية وقف أو خفض صادرات الغاز الإيراني إلى العراق، لافتة إلى أن هؤلاء تجاهلوا إعلان وزارة الكهرباء العراقية في بيان، الأسبوع الماضي، أن استيراد الغاز من إيران سيتوقف لمدة 12 يوماً، بسبب صيانة أنابيب نقل الغاز.

ووفق وزير الكهرباء العراقي زياد علي، خلال افتتاح معرض ومؤتمر الطاقة الثامن في العراق في 29 يناير/كانون الثاني الماضي، فإن توقف الغاز الإيراني تسبب في نقص لإمدادات الطاقة الكهربائية في بلاده، مشيرا إلى أن المفاوضات مع السعودية والأردن وتركيا ودول مجلس التعاون الخليجي قطعت أشواطا متقدمة للوصول إلى الربط الثنائي للطاقة الكهربائية.

ويعتمد قطاع الكهرباء في العراق على جزء كبير من احتياجاته على الغاز الإيراني لتوفير الوقود لمحطات التوليد، إذ تسبب انحسار الإمدادات، في أوقات كثيرة خلال العام الماضي، في تصاعد أزمة انقطاع التيار.

وليست هذه المرة الأولى التي تتوقف أو تتقلص فيها صادرات الغاز الإيراني إلى العراق وكذلك تركيا، فقد انخفضت بنسبة 72% خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام المالي الإيراني الحالي (بدأ في 21 مارس/آذار 2022)، مقارنة بالفترة نفسها من 2021.

يرجع السبب الرئيسي وراء هذا الانخفاض إلى زيادة الاستهلاك محلياً، وهو ما دفع وزير النفط الإيراني، جواد أوجي، إلى وصف الزيادة السنوية في استهلاك الغاز الطبيعي من قِبل الأسر والشركات في إيران بأنها "غير مسبوقة".

كما ذكرت نشرة أويل برايس الأميركية مؤخراً، أن العقوبات الأميركية المستمرة على إيران، أدخلت قطاع النفط والغاز في طور التهالك، كما أن العقوبات الغربية على روسيا، كبلت تحركات طهران للاستعانة بموسكو في تطوير حقول النفط والغاز.


مشاهدات 553
أضيف 2023/02/09 - 10:14 AM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 7139 الشهر 65535 الكلي 8443089
الوقت الآن
الإثنين 2024/5/27 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير