النفط أمام سيناريو أكثر سوداوية.. نحو الـ 65 دولارًا للبرميل؟

الاقتصاد نيوز/ بغداد

راجعت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، عن أعلى مستوياتها في شهر بعد أن أثرت البيانات الاقتصادية الصينية في معنويات السوق، بجانب تحذيرات رئيس صندوق النقد الدولي من عام صعب في 2023.

وعلى الجانب الآخر، جاءت توقعات محللي وخبراء سوق النفط لتلقي الضوء على المستويات السعرية للخام العام الحالي، حيث أفادوا بأن الأسعار قد تتراوح بين مستويات الـ 65 و110 دولارات للبرميل.

النفط الآن

انخفضت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 1.02٪، إلى 85.00 دولارًا للبرميل.

بينما سجل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 79 دولارًا للبرميل، منخفضًا بنسبة 1.2%.

الصين وأزمة كورونا

أثرت بيانات المصنع الأضعف من الصين، أكبر مستورد للخام في العالم وثاني أكبر مستهلك للنفط، على الأسعار. حيث انخفض مؤشر مديري المشتريات التصنيعي كايكسين/ ماركيت إلى 49.0 في ديسمبر من 49.4 في نوفمبر. وظل المؤشر دون مستوى 50 نقطة الذي يفصل بين النمو والانكماش لمدة خمسة أشهر متتالية.

ومع ذلك، كانت هناك عودة إلى النشاط المنتظم في الصين يوم الاثنين، حيث تحدى بعض الناس في المدن الرئيسية البرد وزيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا، مما رفع احتمالية تعزيز الاقتصاد والطلب على النفط مع تعافي المزيد من العدوى.

وقال المحلل ليون لي من سي إم سي ماركتس إنه "لا يمكن للسوق أن يتوقع انتعاشًا سريعًا للاقتصاد الصيني بعد ثلاث سنوات من (السيطرة على الوباء)، والإفلاس الجماعي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وارتفاع معدل البطالة، والزيادة السريعة في معدل الادخار الاجتماعي، والنمو السريع في عدد الإصابات والوفيات في الأشهر الأخيرة".

تحذيرات صندوق النقد

علاوة على ذلك، قالت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا، يوم الأحد، إن الولايات المتحدة وأوروبا والصين - المحركين الرئيسيين للنمو العالمي - يتباطأوا جميعها في وقت واحد، مما يجعل عام 2023 أكثر صعوبة من عام 2022 بالنسبة للاقتصاد العالمي.

آفاق النفط هذا العام

يرى محلل أسواق النفط بالشرق الأوسط في منصة "آرغوس ميديا" المتخصصة في الطاقة، نادر أیتیم، أنه من الصعب قراءة السوق في الوقت الراهن، مرجعًا ذلك إلى تضارب الإشارات كافة.

وقال في تصريحات إلى موقع "الطاقة": "من ناحية، هناك احتمال تعافي الطلب على النفط بفضل الانفتاح في الصين، ومن شأن ذلك أن يدعم الأسعار، لكن في الوقت نفسه يتسبب تشديد البنك المركزي، والرياح المعاكسة للاقتصاد الكلي ومخاوف الركود، في انخفاض الأسعار".

وتابع: "على صعيد العرض، هناك حالة من عدم اليقين بشأن تأثير الحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي في النفط والمشتقات النفطية، وما يمكن أن يقرره أوبك+ في المستقبل".

بين الـ 80 والـ 90

تحدث مدير خدمات النفط العالمية بمجموعة رابيدان إنرجي، كلاي سيغل، عن توقعات أسعار النفط في 2023؛ إذ يرى أن متوسط خام برنت سيتراوح بين 80 و95 دولارًا للبرميل.

وسيكون السعر مدعومًا بتراجع الإمدادات الروسية، وانتعاش الطلب الصيني على النفط وسط تخفيف القيود والإجراءات المتعلقة بفيروس كورونا.

ويعتقد أن تركيز التجار سينصب على مخاطر الاقتصاد الكلي؛ بما في ذلك التضخم والركود.

65 دولار أم 110؟

أما محلل السلع في بنك يو بي إس، جيوفاني ستانوفو؛ فيرى أن أسعار النفط سترتفع فوق مستوى 100 دولار أميركي للبرميل خلال الأشهر المقبلة.

وتوقّع ارتفاع أسعار خام برنت إلى 110 دولارات أميركية للبرميل خلال عام 2023.

على الجانب الآخر، بسؤالها عن توقعات أسعار النفط في 2023، قالت رئيسة شركة "إس في بي إنرجي إنترناشيونال"، الدكتورة سارة فاخشوري، إنها قد تتراوح بين 65 دولارًا و100 دولار للبرميل، وسيعتمد ذلك على توجهات السوق.

وأوضحت أن عام 2023 أو على الأقل النصف الأول منه سيكون الطلب فيه ضعيفًا، ونطاقات الأسعار أقل.


مشاهدات 595
أضيف 2023/01/03 - 2:39 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 4380 الشهر 55547 الكلي 7332940
الوقت الآن
الثلاثاء 2024/3/5 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير