النصيري: الشركات الحكومية الصناعية الخاسرة تشكل عبئا ثقيلا على الاقتصاد العراقي والموازنة العامة

الاقتصاد نيوز-بغداد

نشرت صحيفة العربي الجديد القطرية تحقيقا صحفيا بتاريخ. 6/12/2022 تحت عنوان شركات العراق الصناعية الخاسرة اعباء كبيرة وحلول صعبة ،

وعلى هامش التقرير أكد المستشار الاقتصادي، سمير النصيري، أن عجز الشركات الصناعية الحكومية عن تغطية رواتب موظفيها، يشكل عبئاً على الاقتصاد العراقي والموازنة العامة للدولة.

وأوضح النصيري لـ"العربي الجديد"، أن المعامل الإنتاجية التابعة لوزارة الصناعة العراقية هي 227 شركة، منها 140 شركة إنتاجية متوقفة عن العمل بشكل كامل، وتتحمل وزارة المالية تغطية رواتب موظفيها بشكل كامل.

وأضاف النصيري  أن جميع الشركات الإنتاجية والصناعية كانت تعمل بشكل كلي قبل غزو العراق سنة 2003، وتغطي نفقات إنتاجها وتغطي رواتب موظفيها عن طريق تمويلها الذاتي، إلا أن الفترة التي أعقبت غزو العراق تسببت بإيقاف عدد كبير من هذه المصانع.

وشدد على أن غياب الرؤية الوطنية والإرادة الكاملة خلّف مشاكل اقتصادية كبيرة، في مقدمتها تعطيل الصناعة والإنتاج، مما يتطلب إعداد دراسة جدوى اقتصادية شاملة للقطاعات الإنتاجية لإعادتها إلى مسارها الصحيح.

وأشار إلى أنه على الدولة العمل الجاد على إعادة تأهيل هذه المصانع، ودعم إنتاجها بالشراكة مع القطاع الخاص الذي يمتلك أدواته وسياساته الاقتصادية في إدارة هذه الشركات في سبيل تحقيق تنمية مستدامة.


مشاهدات 647
أضيف 2022/12/12 - 10:35 AM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 369 الشهر 65535 الكلي 7834335
الوقت الآن
الثلاثاء 2024/4/16 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير