النفط يرتفع بقوة بعد الشائعات

الاقتصاد نيوز/ بغداد

بعد جلسة عاصفة من التقلبات قضاها النفط وانتهت بنفي سعودي وإماراتي قاطع، عادت أسعار الخام للارتفاع مرة أخرى، اليوم الثلاثاء.

وكانت أسعار النفط بدأت تعاملات أمس الإثنين على تراجعات محدود لم تتجاوز الـ 1%، قبل أن تتسع الخسائر لتسقط لأدنى مستوى في عام بهبوط 5% بعد تسريبات من صحيفة وول ستريت جورنال.

بينما خرج مسؤولي المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات لنفي تسريبات الصحيفة الأمريكية بشأن اتجاه أوبك+ لرفع الإنتاج بواقع 500 ألف برميل في الاجتماع المقبل.

تقلبات دراماتيكية

تراجعت أسعار النفط الخام، في نهاية تعاملات الإثنين بعد جلسة متقلبة، وسط تكهنات تتعلق بتغير سياسة الإنتاج لدى تحالف أوبك+.

وتهاوت أسعار الخام بنحو 6% تقريبًا خلال الجلسة، في أعقاب تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال، يشير إلى أن تحالف أوبك+ يدرس زيادة الإنتاج 500 ألف برميل يوميًا في 4 ديسمبر المقبل.

جاء ذلك قبل أن تقلص الأسعار خسائرها بعد نفي وزير الطاقة السعودي، الأمير عبدالعزيز بن سلمان، ووزير الطاقة الإماراتي، هذه التكهنات.

النفط الآن

ارتفعت أسعار النفط الخام خلال تعاملات، اليوم الثلاثاء، بعد النفي السعودي والتصريح الروسي بشأن وقف مبيعات النفط وخفض الإنتاج لأي دولة تقوم بتطبيق سقف لأسعار النفط الروسي.

ارتفع خام نايمكس الأمريكي الخفيف خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم في حدود 2% بزيادة 1.7 دولار في البرميل، وصولا إلى مستويات أعلى الـ 80 دولار مقتربا من مستويات الـ 81 دولار للبرميل.

وزاد خام برنت القياسي خلال تعاملات اليوم في حدود 1.5% أو ما يعادل 1.3 دولار للبرميل، وصولا إلى مستويات قرب الـ 88.5 دولار للبرميل بعد النزول إلى مستويات قرب الـ 87 دولار للبرميل.

شائعة أوبك

انهارت أسعار النفط الخام خلال تعاملات أمس الإثنين عقب أنباء عن اتجاه مجموعة أوبك+ لزيادة الإنتاج في اجتماع ديسمبر المقبل.

وهوت أسعار النفط الآن بأكثر من 5% نزولا إلى أدنى مستوياتها منذ ديسمبر الماضي، حيث تراجع خام نايمكس الأمريكي دون الـ 76 دولار للبرميل، بينما انخفض برنت القياسي دون الـ 83 دولار.

قالت وول ستريت جورنال، نقلًا عن مندوبين في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك+) قولهم إن السعودية ومنتجي النفط الآخرين يدرسون زيادة الإنتاج.

وأوضحت الصحيفة، أن المجموعة تدرس زيادة قدرها 500 ألف برميل يوميا لعرضها على اجتماع أوبك+ في الرابع من (ديسمبر) المقبل.

نفي سعودي

ونفى وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بشكل قاطع مناقشة المملكة مع منتجي أوبك بلس الآخرين حالياً زيادة الإنتاج بمقدار 500 ألف برميل يوميًا.

وأضاف الوزير، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء السعودية، أنه من المعروف، ولا يخفى على أحد، أن أوبك + لا تناقش أي قرارات قبل اجتماعاتها.

وأكد أن الخفض الحالي ومقداره مليونا برميل يوميًا من قبل أوبك + سيستمر حتى نهاية عام 2023م، وإذا دعت الحاجة لاتخاذ مزيد من الإجراءات بخفض الإنتاج لإعادة التوازن بين العرض والطلب، فنحن دائمًا على استعداد للتدخل.


مشاهدات 406
أضيف 2022/11/22 - 6:14 PM
تحديث 2022/12/08 - 6:11 AM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 4108 الشهر 64647 الكلي 3153558
الوقت الآن
الخميس 2022/12/8 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير