العجز التركي يقفز 253%.. والليرة عالقة بأدنى مستوى على الإطلاق

الاقتصاد نيوز-بغداد

كشفت بيانات الموازنة العامة للحكومة التركية الموازنة العامة للحكومة التي صدرت اليوم الثلاثاء عن اتساع عجز الموزانة العامة للبلاد لتسجل أكبر عجز خلال العام الجاري 2022.

ووفقًا لبيانات وزارة الخزانة التركية التي صدرت اليوم الثلاثاء، ارتفع عجز الموزانة العامة خلال أكتوبر الماضي إلى 83.25 مليار ليرة تركية مقابل 78.63 مليار ليرة العجز المسجل خلال ستمبر 2022، بارتفاع 6%.

وعلى أساس أسنوي ارتفع عجز الموزانة التركية خلال اكتوبر 2022 بنسبة 253% وذلك بعد الارتفاع من 23.6 مليار ليرة في أكتوبر 2021 إلى 83.25 مليار ليرة خلال أكتوبر 2022.

ومنذ بداية العام ارتفع عجز الموزانة التركية إلى 278.4 مليار ليرة بعد تسجيل إيردات بقيمة 2.55 تريليون ليرة مقابل نفقات بقيمة 2.83 تريليون ليرة بحسب بيانات وزارة الخزانة.

تطور الليرة

وتتداول الليرة التركية قرب أدنى مستوىاتها الإطلاق وسط استمرار تداول العملة التركية في نطاق عرضي يميل للهبوط على مدار الأسابيع الماضية.

و تم مشاهدة الليرة التركية عند مستويات 18.6673 ليرة دولار خلال تعاملا اليوم الثلاثاء بتراجع طفيف في حدود 0.2%.

وخلال تعاملات أكتوبر الماضي أنهت الليرة تعاملات الشهر عند مستويات 18.5920 ليرة دولار، مقابل مستويات 18.5000 ليرة دولار بنهاية سبتمبر الماضي بتراجع محدود بلغت نسبته 0.5%.

بيد أن الليرة التركية ومنذ بداية العام جاءت بين أكثر عملات الأسواق الناشئة تراجعًا مقابل الدولار حيث انخفضت بنسبة 41% نزولا من مستويات 13.3161 ليرة دولار يوم 31 ديسمبر إلى أدنى مستوى تاريخي جديد.

توصية بالرفع

أوصى صندوق النقد الدولي تركيا برفع معدل الفائدة، لتعزيز استقلالية البنك المركزي التركي وخفض التضخم الذي تجاوز قرابة 85.50 %، في إطار توصياته إلى أنقرة حول السياسة النقدية.

وقال صندوق النقد الدولي في أحد تقرير لمراجعة أداء الاقتصاد التركي، يجب اتخاذ خطوات من شأنها أن تعزز من خفض التضخم النقدي المرتفع ودعم استقلالية البنك المركزي التركي.

ورأى صندوق النقد أن تلك التحركات ستساعد في خفض التضخم، وبناء الاحتياطيات النقدية بمرور الوقت.

يقول صندوق النقد وفقًا للتقرير : "مما زاد الطين بلة ، انخفاض قيمة الليرة التركية مقابل الدولار بشكل كبير هذا العام، كان الدولار يساوي 13 ليرة في بداية العام، السعر الحالي حوالي 18.6 ليرة للدولار.

عناد أردوغان

وقال الصندوق في التقرير أن التضخم منتشر في تركيا ، لكن البنك المركزي التركي يواصل بعناد خفض أسعار الفائدة تحت ضغط الرئيس أردوغان.

والتقى مسؤولي المؤسسة المالية التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها مع وفداً من الحكومة التركية حيث التقى بأشخاص في كل من القطاعين الخاص والعام.

قال صندوق النقد الدولي إن التضخم في تركيا وانخفاض قيمة العملة المحلية يمكن التخفيف من حدته من خلال ارتفاع أسعار الفائدة.

قال صندوق النقد الدولي في بيان صحفي: "أضافت تخفيضات أسعار الفائدة في أواخر عام 2021 إلى نقاط الضعف الحالية وتبعها انخفاض في قيمة الليرة وتضخم مرتفع.

وأوصت البعثة برفع أسعار الفائدة في وقت مبكر مصحوبة بتحركات لتعزيز استقلالية البنك المركزي، مثل هذه التحركات سيساعد في تقليل التضخم بشكل دائم ".

عكس الاتجاه

قامت العديد من البنوك المركزية في المنطقة برفع أسعار الفائدة هذا العام ، وهي الاستراتيجية التقليدية التي تستخدمها المؤسسات المالية لخفض التضخم.

ومع ذلك ، فإن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يحمل اعتقادًا غير تقليدي بأن أسعار الفائدة المنخفضة تؤدي إلى انخفاض التضخم.

يريد أردوغان على وجه التحديد خفض الأسعار حتى تتمكن الصادرات من تحفيز النمو الاقتصادي المحلي.

في أغسطس ، خفض البنك المركزي التركي أسعار الفائدة من 14٪ إلى 13٪. وبعد شهر ، خفض البنك أسعار الفائدة مرة أخرى إلى 12٪.


مشاهدات 299
أضيف 2022/11/15 - 12:18 PM
تحديث 2023/02/03 - 1:07 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 1041 الشهر 33762 الكلي 3814239
الوقت الآن
السبت 2023/2/4 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير