انخفاض قروض القطاع المصرفي بنسبة 2%... خبير: خمسة أسباب

الاقتصاد نيوز-بغداد

أكد رئيس مركز عراق المستقبل، منار العبيدي، الاربعاء، انخفاض في القروض المصرفية الممنوحة للمواطنين مقارنة بالعام الماضي، محددا خمسة أسباب لذلك.

وقال العبيدي لوكالة "الاقتصاد نيوز" إن "مجمل القروض والسلف الممنوحة من القطاع المصرفي العراقي الى مجمل موجودات المصارف بلغت ما نسبته 27.2% في اغسطس 2022 بانخفاض بلغت نسبته 2% مقارنة مع اب 2021 والتي كانت بنسبة 29.39% ومنخفضة ايضا عن نفس الفترة من اب 2020 حيث كانت النسبة في وقتها 31.37% ".

وأضاف، أن "اعلى نسبة للقروض والسلف الممنوحة مقارنة بمجمل موجودات المصارف كانت في اكتوبر من عام 2020 حيث كانت النسبة بحدود 32.5% من مجمل الموجودا".

وأرجع  العبيدي الانخفاض الى:

- ارتفاع الكتلة النقدية المتوفرة الى حجم الموجودات لدى البنوك العراقية .

- تأثير الواقع الاقتصادي ومقدار التضخم الامر الذي ادى الى انحسار القروض والسلف الممنوحة بالرغم من وجود مبادرات من البنك المركزي العراقي الا ان الكثير من القطاعات مازالت عازفة عن الاقتراض من القطاع المصرفي وخصوصا قطاع الاعمال الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر .

- ضعف مساهمة القطاعات الاخرى غير النفطية بالناتج المحلي الامر الذي اضعف حاجة تلك القطاعات الى الاقتراض .

- وجود سوق اقتراض موازي يوفر قروض ميسرة وباجراءات بسيطة ساهمت في تقليل الطلب على القروض المصرفية  .

واشار الى أن "مجمل السلف والقروض في آب 2022 بلغت ما قيمته 48 ترليون دينار عراقي بينما بلغ حجم موجودات المصارف ماقيمته 177 ترليون دينار عراقي ".

وارتفعت قيمة القروض والسلف الممنوحة "بنسبة 34% مقارنة مع شهر كانون الثاني من عام 2020 بينما ارتفعت حجم موجودات البنوك بنسبة 33.67% مقارنة مع شهر كانون الثاني من عام 2020".


مشاهدات 369
أضيف 2022/10/26 - 8:53 AM
تحديث 2023/02/03 - 11:26 AM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 780 الشهر 33501 الكلي 3813978
الوقت الآن
السبت 2023/2/4 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير