وكالة الإقتصاد نيوز

بلومبرج.. الركود سيضرب أمريكا بنسبة 100%.. صفعة جديدة لبايدن


ترى بلومبرج إيكونوميكس أن نسبة حدوث ركود اقتصادي في الولايات المتحدة خلال عام قد وصل إلى 100٪، الأمر الذي يشكل ضربة قاضية لبايدن والاقتصاد الأمريكي.

وقالت بلومبرج إيكونوميست إن الظروف المشددة والتضخم وبنك الاحتياطي الفيدرالي تلقي بثقلها على الأوضاع الاقتصادية في الولايات المتحدة الأمريكية.

ركود مؤكد

وفقا لبلومبرج إيكونوميست، من المؤكد أن الركود الاقتصادي في الولايات المتحدة سيكون حتميًا في الأشهر الـ 12 المقبلة.

وقالت أيضًا إنها ضربة لرسالة الرئيس جو بايدن الاقتصادية قبل منتصف المدة (نوفمبر) وانتخابات التجديد النصفي.

وفقًا للوكالة، يأتي الركود مع تقدير 12 شهرًا للانكماش بحلول أكتوبر 2023 ليصل إلى 100٪، ارتفاعًا من 65٪ للفترة المماثلة في التحديث السابق.

تفاؤل وهمي لبايدن

توفر التوقعات تباينًا حادًا مع نغمة بايدن المتفائلة، حيث ركز الرئيس على النمو القوي للوظائف أثناء حملته الانتخابية لمساعدة الديمقراطيين في الاحتفاظ بأغلبية مجلسي النواب والشيوخ في الانتخابات بعد ثلاثة أسابيع من الآن.

لكن التضخم، الذي كان يقترب من أعلى مستوى له في أربعة عقود، شكل عبئا على آفاق الديمقراطيين في الانتخابات حيث تشير استطلاعات الرأي إلى أن الاقتصاد هو أهم قضية بالنسبة للناخبين.

يستخدم نموذج بلومبرج إيكونوميكس 13 مؤشرًا اقتصاديًا كليًا وماليًا للتنبؤ بفرصة حدوث تراجع في أفق الاقتصاد، ويتراوح من شهر إلى عامين.


مشاهدات 514
أضيف 2022/10/18 - 11:27 AM
تحديث 2023/03/20 - 7:43 PM

طباعة
www.Economy-News.Net