دراسة: العراق يحتاج 4 مليارات دولار لإصلاح الطرق والجسور

الاقتصاد نيوز-بغداد

اكد تقرير لموقع عراق بيزنز نيوز المتخصص بالقطاع الاقتصادي ان الطرق والجسور ذات النوعية الرديئة او الحالة السيئة تؤثر على اقتصاد البلاد باكملها بشكل مباشر وعلى حياة الناس بشكل غير مباشر .

وذكر التقرير ان حالة الزحام وعدم امكانية الوصول في الوقت المناسب تؤثر على قطاعات التعليم والصحة والخدمات والتجارة والعمل فعلى المستوى العام ، يزيد ذلك  من تكلفة التجارة ، مما يعيق التنقل الدولي والتنقل بين المحافظات للسع والخدمات ".

واضاف انه "وفقا لدراسة اجرتها شركة كابيتا فان اعادة البنية التحية للنقل في العراق يجب ان تكون من اهم اولويات البلاد ، وللاسف فان حصة قطاع النقل والاتصالات ضمن خطة التنمية الوطنية في البلاد بين اعوام 2013 الى 2017 لم تتجاوز نسبتها في الاستثمار 9.5 بالمائة ".

وتابعت الدراسة ان " خطة التنمية فيما بعد الحرب على داعش منذ عام 2018 الى عام 2022 قدرت الاضرار في البنية التحتية لقطاع النقل في العراق بقيمة 2.8 مليار دولار وهي بالطبع متغيرة بين المحافظات حيث قدر حجم الاضرار بالطرق بـ 523.1 مليون دولار والاضرار بالجسور بقيمة 1.2 مليار دولار كما تضرر حوالي 2300 كيلومتر من الطرق منها 57 طريق رئيسي و 118 طريق فرعي و 207 كيلومتر من الطرق الاخرى الخدمية ".

واوضحت الدراسة ان "وزارة النقل تتحمل ثلث مسؤولية الطرق المتضررة اما البقية فتتحملها المحافظات والادارات المحلية لانها ضمن واجباتها"، مبينا ان "هناك حاجة الى 4 مليار دولار لعملية الاصلاح على ان يتم تنفيذ الانفاق خلال فترة خمس سنوات لاصلاح البنى التحتية للطرق المتضررة من جهود اعادة الاعمار".

واشارت الى أن "شبكة الطرق في العراق بشكل عام متطورة نسبيًا ومناسبة تغطية معظم المدن والمناطق الريفية ، لكن سوء الاستعمال و الضرر الجسيم و قلة الصيانة والاعتماد المفرط على شبكة الطرق للنقل ، ويرجع ذلك أساسًا إلى نظام السكك الحديدية الضعيف ، زاد من الضغط على شبكة الطرق القديمة وحد من قدرتها".


مشاهدات 304
أضيف 2022/09/21 - 8:41 AM
تحديث 2022/10/01 - 11:55 AM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 4793 الشهر 4793 الكلي 2655457
الوقت الآن
السبت 2022/10/1 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير