الطاقة الدولية تُخالف أوبك.. تصدر توقعات صادمة للنفط خلال 2022

الاقتصاد نيوز-بغداد

 

خفضت وكالة الطاقة الدولية تقديرات الطلب على النفط مع تعميق عمليات الإغلاق من انزلاق الصين، وتوقعت انخفاض النمو على طلب النفط لعام 2022 بمقدار 110 آلاف برميل يوميًا.

وقالت وكالة الطاقة الدولية في تقرير اليوم الأربعاء أن أسواق وقود الطائرات والديزل لا تزال ضيقة بشكل استثنائي، حيث تمر بأزمة عنيفة في ظل ارتفاع قياسي للأسعار واشتعال التضخم عالميًا.

قلصت وكالة الطاقة الدولية تقديرات نمو الطلب العالمي على النفط هذا العام، حيث أدى تجديد إغلاق Covid في الصين إلى إبطاء النشاط في ثاني أكبر مستهلك في العالم.

تأتي التوقعات المتشائمة للطاقة الدولية على النقيض من توقعات أوبك أمس الثلاثاء، وفي الوقت ذاته تتباين توقعات البنوك العالمية بشأن أسعار النفط حيث يتوقع جي بي مورجان (NYSE:JPM) ارتفاع لمستويات 150 دولار، بينما خفض يو بي اس ومورجان ستانلي الأسعار بواقع 15 دولار.

وقالت الوكالة التي تتخذ من باريس مقراً لها في تقريرها الشهري الأخير، إن استهلاك النفط العالمي سيزداد بمقدار مليوني برميل يومياً هذا العام - أي أقل بنحو 110 آلاف برميل يومياً عن التوقعات السابقة - إلى 99.7 مليون برميل يومياً في المتوسط.

وقالت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري اليوم الأربعاء إن الطلب سيتوسع مرة أخرى بنفس المقدار تقريبًا في عام 2023.

وقالت الوكالة في التقرير إنه في الوقت الحالي، لا تزال البيئة الاقتصادية المتدهورة وعمليات الإغلاق المتكررة المرتبطة بفيروس "كوفيد-19" في الصين تؤثر على معنويات السوق.

النفط الروسي

وتتوقع الوكالة انخفاض إنتاج النفط الروسي بمقدار 1.9 مليون برميل يوميًا بحلول فبراير عند دخول حظر الاتحاد الأوروبي لصادرات موسكو من الخام والمنتجات البترولية المكررة حيز التنفيذ الكامل.

وقالت وكالة الطاقة الدولية إن روسيا أنتجت 11 مليون برميل يوميًا تقريبًا من الخام والمنتجات النفطية خلال أغسطس، أي بانخفاض طفيف عن إنتاجها قبل غزو أوكرانيا في فبراير.

وتوقعت الوكالة انخفاض إنتاج روسيا إلى 10.2 مليون برميل يوميًا في ديسمبر، وإلى 9.5 مليون برميل يوميًا بحلول فبراير 2023.

توقعات أوبك

وفي المقابل التزمت أوبك أمس الثلاثاء بتوقعاتها لنمو قوي في الطلب العالمي على النفط في 2022 و 2023 مشيرة إلى دلائل على أن الاقتصادات الكبرى كانت تحقق أداء أفضل من المتوقع على الرغم من الرياح المعاكسة مثل ارتفاع التضخم.

قالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في تقرير شهري إن الطلب على النفط سيزيد 3.1 مليون برميل يوميا في 2022 و 2.7 مليون برميل يوميا في 2023 دون تغيير عن الشهر الماضي.

وانتعش استخدام النفط من أدنى مستويات الوباء، على الرغم من أن الأسعار المرتفعة وتفشي فيروس كورونا الصيني قد قلص توقعات عام 2022، وقالت أوبك الشهر الماضي إن التخفيضات، من وجهة نظر أوبك، أخرت تعافي استخدام النفط إلى ما فوق مستويات 2019 حتى 2023.

وقالت أوبك في تقرير يوم الثلاثاء "من المتوقع أن يكون الطلب على النفط في عام 2023 مدعوما بأداء اقتصادي قوي في الدول المستهلكة الرئيسية، فضلا عن التحسينات المحتملة في قيود كوفيد -19 وتقليل عدم اليقين الجيوسياسي."

أكثر تفاؤلًا

وتتوقع أن يصل استهلاك النفط العالمي في عام 2023 إلى متوسط ​​102.73 مليون برميل في اليوم، أعلى من معدل ما قبل الجائحة خلال عام 2019، في وقت سابق من هذا العام، توقعت أوبك تحركًا فوق مستويات الطلب قبل الوباء في عام 2022.

 

تركت أوبك توقعاتها للنمو الاقتصادي العالمي في 2022 و 2023 ثابتة عند 3.1٪ وأشار التقرير إلى علامات على توقف النشاط، مثل إنفاق التجزئة في الولايات المتحدة ومنطقة اليورو، وشدد على احتمال حدوث مخاطر صعودية.

وذكر التقرير أنه "في حين أن الولايات المتحدة والصين على وجه الخصوص كانتا تواجهان تحديات في النصف الأول من عام 2022، فمن المرجح جدًا أن يتعافى اقتصادهما في النصف الثاني".

 

 


مشاهدات 280
أضيف 2022/09/14 - 1:31 PM
تحديث 2022/11/29 - 1:34 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 6098 الشهر 65535 الكلي 3079743
الوقت الآن
الثلاثاء 2022/11/29 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير