لماذا يُستهدف البنك المركزي واقتصادنا الوطني؟

يمر بلدنا الان  بازمات خانقة ومعقدة وتحديات  كبيرة ابرزها الازمة السياسية وتاثيرات الازمة  الاقتصادية والمالية العالمية وانعكاساتها السلبية على الاقتصاد الوطني ويبذل البنك المركزي  جهودا واضحة لتنشيط الاقتصاد الوطني وتجاوز الضرر المتوقع الذي ستعاني منه البلاد  لاحقا. وفي الوقت الذي يتظاهر فيه حاليا   شعبنا ويتطلع الى إيجاد حلول ومعالجات فورية لتجاوز الازمات السياسية والاقتصادية وتلبية احتياجاته الاساسية .

 تخرج علينا بعض وسائل التواصل الاجتماعي وبعض القنوات الفضائية  المعروفه توجهاتهم  وذات القصد بالإساءة عمدا  إلى  الاقتصاد الوطني والمؤسسات الاقتصادية الوطنية التي لديها تجارب نجاح واضحة وتعمل بكوادر عراقية وطنية  وان هذه الجهات مدفوعة بمصالح خاصة وتسقيطية  ويستهدفون اقتصادنا الوطني ومؤسساته التي حققت إنجازات واضحه خلال الصدمتين الاقتصاديه والأمنية التي مر  ويمر بها العراق بعد منتصف 2014 ولغاية الوقت الحاضر  وساهمت في تحقيق الصمود الاقتصادي ودعمت اقتصادنا الوطني. لقد شغلتنا مانشيتاتهم وتقاريرهم الصحفية والإعلامية  هذه الايام باستهداف البنك المركزي واقحامة في مشاكل تنظيمية وادارية في  مؤسسات اخرى او استغلال تسريبات لتضخيم معلومات مفبركة لم يتم تدقيقها والتأكد من صحتها .

وان الهدف منها  هو  الابتزاز  والتغطية على الإنجازات المتحققة خلال  سنوات   الازمات. اذن  لماذا الاستهداف؟ ان السبب كما ارى أن البنك المركزي يصر  على ضرورة قيام جميع الجهات ذات العلاقة بعمله اليومي داخليا وخارجيا  ان تلتزم بالتعليمات والضوابط واللوائح وفقا لاهدافه الواردة في قانونه 56لسنة 2004 التي تحافظ على الاستقرار الاقتصادي في البلاد  .

وبالرغم من انني احترم الرأي الآخر الذي يصدر عن غير مختصين  او من مختصين بالاقتصاد وبالسياسة النقدية بشكل خاص  ولكني قد اختلف مع الرأي الذي يحاول تقزيم وتصغير وشخصنة الانجازات التي حققها البنك المركزي  في مواجهة التحديات.

لذلك  ادعو الجهات الاعلامية  ان ينظروا ولو لمرة واحده إلى المحافظه على سمعة الاقتصاد العراقي داخليا وخارجيا    لان من غير المنطق ان نسمح  باستهداف مؤسساتنا الاقتصادية المسؤلة بشكل مباشر عن تحقيق الصمود والاستقرار الاقتصادي.

لان توجيه الاتهامات  الى البنك المركزي هي اساءه إلى سمعة العراق الاقتصادية دوليا بدون تدقيق  وتحقيق للمعلومات المسربة  .وهذه الجهات  تعرف قبل غيرها من خلال  الدلائل  والانجازات  ان البنك المركزي العراقي اثبت انه المؤسسة الاقتصادية المستقلة الاولى  في دعم  وتحفيز الاقتصاد الوطني والمحافظة على سمعته محليا ودوليا .

 


مشاهدات 423
أضيف 2022/08/15 - 3:12 PM
تحديث 2022/09/25 - 2:58 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 834 الشهر 65535 الكلي 2619870
الوقت الآن
الإثنين 2022/9/26 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير