وكالة الإقتصاد نيوز

أكبر اقتصاد أوروبي يتجه إلى الركود.. والتضخم لم يصل للذروة بعد


قال مصرف "دويتشه بنك"، إن الاقتصاد الألماني -أكبر اقتصاد أوروبي - يتجه نحو الركود، حيث من المتوقع أن يسجل انكماشا بنسبة 1% في العام المقبل بضغط ارتفاع مستويات التضخم.

وأضاف محللون في "دويتشه بنك"، أن تقليص إمدادات الغاز من روسيا، والانكماش الاقتصادي في الولايات المتحدة، سيؤديان إلى انكماش الاقتصاد الألماني في النصف الثاني من العام، في حين أن معدل التضخم القياسي في ألمانيا لم يصل إلى ذروته بعد.

وذكر المحللون أن الأزمة الأخيرة المتعلقة بإمدادات الطاقة بسبب حرب أوكرانيا رفعت مستويات الإنذار عبر أوروبا، وبشكل خاص في ألمانيا بسبب اعتمادها القوي على الغاز الروسي، وفق ما نقلته وكالة بلومبرغ.

ويتمثل مصدر القلق الرئيسي في إمكانية اختيار الكرملين استخدام أعمال الصيانة في خط "نورد ستريم1" ذريعة لقطع إمدادات الغاز عن ألمانيا بشكل كامل.

وتابع المحللون: "يبدو أن من المنطقي افتراض أن روسيا ستواصل البحث عن طرق لتعطيل النشاط الاقتصادي في أوروبا انتقاما من العقوبات الغربية، والدعم المالي والعسكري لأوكرانيا".

وقالوا: "ربما لا يعني هذا بالضرورة إغلاقا كاملا، لكنه يعني التأثير على الناتج الصناعي، وبصورة تكاد تكون مؤكدة، ستدفع حالة الغموض على الصعيد الاقتصادي، الاقتصاد الألماني إلى الركود في النصف الثاني من العام 2022".


مشاهدات 669
أضيف 2022/07/16 - 11:26 AM
تحديث 2023/09/30 - 10:52 PM

طباعة
www.Economy-News.Net