الكاظمي: مؤشرات البنك الدولي تؤكد أن العراق اجتاز الأزمة الاقتصادية بوقت قصير جداً

الاقتصاد نيوز - بغداد

قال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الخميس، إن العراق ليس ضمن أي محور أو تحالف في المنطقة، وأن مؤتمر السعودية سيتناول ملفات التعاون الاقتصادي والتحديثات التي أفرزتها جائحة كورونا وأزمتي الأمن الغذائي والتغير المناخي، في حين لفت إلى أن مؤشرات البنك الدولي تؤكد أن العراق اجتاز الأزمة الاقتصادية "بوقت قصير جداً".

وذكر الكاظمي خلال لقائه عدداً من الصحفيين والإعلاميين، بحسب بيان لمكتبه الإعلامي: "أضعكم في أجواء الدعوة التي تلقيناها للمشاركة في مؤتمر السعودية بحضور مجلس التعاون الخليجي، والعراق، ومصر، والأردن، بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، أجندة المؤتمر ستناقش التعاون في مجالات الاقتصاد، والطاقة، والتحديات التي أنتجتها جائحة كورونا، وأزمة الأمن الغذائي، وكذلك التغير المناخي".

وأضاف، "الأحاديث الأخرى عن أهداف القمة هي محاولة للتشويش، ولا صحة لها إطلاقاً، وهي محاولة لإبعاد العراق عن الدور البارز الذي يلعبه في المنطقة، وأن تقوم هذه الحكومة بمهامها في خدمة الشعب، وجلب الاستثمارات والدعم لصالح العراق".

وأوضح، "إننا ذاهبون إلى المؤتمر في المملكة العربية السعودية، ونحن نركز على ملف المياه والتغيرات المناخية، والشراكة في موضوع الطاقة والربط الكهربائي، وكذلك الشراكات الاقتصادية، والاستثمارات المشتركة، وهذا كله فيه خير للشعب العراقي، ودعم كبير للمشاريع الاستثمارية في العراق".

وتابع أن "هذا الدور هو الذي يمنح للعراق فرصة للاستثمار، والتبادل الثقافي، والتعليم، والصحة، لقد غير العالم الكثير من مفاهيمه بعد كورونا، وأصبحت استراتيجية الأمن والدفاع هي الصحة، والتعليم، والصناعة، فمن غير المعقول أن تبقى استراتيجياتنا مبنية على الأوهام وسوء الظن والابتعاد عن المشتركات الثقافية".

وقال: "لقد وجد العراق نفسه في التعاون والتنسيق، وفي المشاريع التي تخص خدمة المواطن؛ لهذا جلبنا مجموعة استثمارات كبيرة في العراق؛ وإثر ذلك تمكنا من جلب مبالغ كبيرة للاستثمار انعكس في مشاريع ضخمة".

وتابع "جاءت هذه الحكومة في ظرف اقتصادي صعب وعبرناه، والمؤشرات الاقتصادية من البنك الدولي تؤكد أن العراق نجح في وقت قصير جداً من عبور هذه الأزمة، وتقديمنا رؤية للإصلاح الاقتصادي ممثلة بالورقة البيضاء".

وأكد أن "العراق اليوم من أكثر الدول المتضررة من التغيير المناخي، ونحن بحاجة إلى مساعدة الآخرين؛ ولهذا اتخذنا قراراً بأن نتعاون مع أشقائنا وأصدقائنا في عبور هذه التحديات".


مشاهدات 1260
أضيف 2022/07/14 - 8:26 PM
تحديث 2022/09/28 - 9:00 AM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 3663 الشهر 65535 الكلي 2636582
الوقت الآن
الأربعاء 2022/9/28 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير