البيئة: الطاقة النظيفة ستكون الذراع الأيسر للعراق بعد النفط

الاقتصاد نيوز-بغداد

كشفت وزارة البيئة، اليوم الاحد، عن خطط العراق بعد انضمامه إلى اتفاقية باريس ورؤيتها في اعتماد الطاقة المتجددة بدلاً من الوقود الإحفوري.

وقال وزير البيئة جاسم الفلاحي في كلمة خلال مؤتمر الطاقة السادس، إن "اقتصاد العراق يعتمد بشكل أساسي على النفط الخام"، مبيناً، أن "الاقتصاد العراقي يعاني من بعض الأزمات كونه يتبع بشكل كبير تذبذب أسعار النفط اعتماداً على أسواق العرض والطلب، فضلاً عن معدل الانبعاثات الغازية المتأثرة من حرق الغاز المصاحب".

واوضح، أن "رؤية العراق تتمثل بتأسيس مايسمى بالذراع الأيسر للاقتصاد والذي يعتمد على الطاقات المتجددة والحلول المستندة الى الطبيعة"، مشيراً الى أن "خطة انضمام العراق الى اتفاقية باريس تمثل نقلة نوعية".

وأضاف، أن "الانضمام الى اتفاقية باريس، ترتب عليه الزام العراق بالتزامات مهمة ووضع خارطة طريق مستقبلية لاقتصاد متنوع يعتمد على الطاقات المتجددة وعدم الاعتماد على الوقود الاحفوري".

وتابع، ان "جهود وزارة النفط كبيرة بالتعاون مع البنك المركزي من اجل الاستفادة من الغاز المصاحب بتقنية الانبعاثات التزاماً باتفاقية باريس من جهة والطلب والحاجة للغاز المصاحب لانتاج الطاقة من جهة اخرى".


مشاهدات 886
أضيف 2022/06/19 - 12:57 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 11087 الشهر 65535 الكلي 8876113
الوقت الآن
الجمعة 2024/6/21 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير