البنك الدولي يخفض توقعاته للنمو العالمي
البنك الدولي

الاقتصاد نيوز - بغداد

كشف البنك الدولي عن توقعاته الجديدة لأداء الاقتصاد العالمي، كذلك كشفت المؤسسة المالية العالمية عن نظرتها للتضخم.

وقال البنك الدولي في تقرير نشره اليوم، إنه يتوقع أن يصل التضخم إلى ذروته في منتصف عام 2022 ثم يتباطأ، لكنه يرى أن مخاطر التضخم مصحوبة بركود اقتصادي، كما كان الحال في السبعينيات.

وأشار إلى أن نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي قد تباطأ بشكل حاد منذ بداية العام ومن المرجح أن يظل أقل من متوسط ​​عام 2010، كذلك هناك مخاطر أن يبقى التضخم مرتفعا لفترة أطول من المتوقع بسبب اضطرابات الإمدادات العالمية.

وقلص البنك الدولي نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي للعام 2022 إلى 2.9%، بعد أن كان يتوقع في تقرير يناير الماضي أن ينمو الاقتصاد العالمي هذا العام بنسبة 4.1%.

وبالنسبة العام 2023، أشار البنك الدولي إلى أن الاقتصاد العالمي من المتوقع أن ينمو بنسبة 3% بعد توقعات في السابق عند 3.2%.

ومن بين أسباب تباطؤ النمو الاقتصادي هذا العام، يشير البنك الدولي إلى جائحة فيروس كورونا وكذلك الوضع في أوكرانيا وزيادة أسعار السلع الأساسية وارتفاع مخاطر تعطل سلاسل الإمدادات.

وبشأن أسواق النفط، عدل البنك الدولي توقعاته لأسعار النفط للعام الجاري، ويتوقع البنك الآن أن يكون متوسط سعر برميل النفط من ماركة "برنت" في العام 2022 عند مستوى 100 دولار للبرميل.

وقال البنك الدولي: "من المتوقع أن يبلغ متوسط ​​سعر خام برنت 100 دولارا للبرميل (في 2022)، وهو تعديل بالزيادة قدره 24 دولارا"، مضيفا أن العقوبات المفروضة على روسيا سيكون لها تأثير سلبي طويل المدى.

ووفقا للبنك الدولي فإن أسعار الذهب الأسود ستنخفض في العام 2023 مع زيادة إنتاج الخام في دول أخرى، بما في ذلك الولايات المتحدة. وقال البنك الدولي "مع ذلك ستظل الأسعار أعلى مما كان متوقعا في السابق، وأعلى بكثير من المتوسط ​​في السنوات الخمس الماضية".


مشاهدات 530
أضيف 2022/06/07 - 7:48 PM
تحديث 2022/08/19 - 5:39 AM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 2273 الشهر 65535 الكلي 2325039
الوقت الآن
الجمعة 2022/8/19 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير