وكالة الإقتصاد نيوز

تكفي لتعبيد 11 ألف كم.. العراق يخسر 495 مليار دينار سنويا بسبب الازدحامات المرورية


كشف الخبير الاقتصادي منار العبيدي، أن من أهم تأثيرات الازدحام في بغداد هو التأثير الاقتصادي للوقود المستهلك الضائع نتيجة الازدحامات .

وقال العبيدي، في منشور على الفيسبوك إن "قيمة ضائعات الوقود للسيارات في العراق نتيجة الازدحام  كحد ادنى هي 495 مليار دينار عراقي سنويا "، مبينا أن "هذه القيمة من الضائعات قادرة على انشاء اكثر من 11 الف كم متر من الشوارع التي من شأنها تقليل ضياع الوقود وبالتالي ضياع اموال المواطن العراقي والدولة العراقية التي تستورد سنويا بحدود 3 مليار دولار من البنزين بالاضافة الى البنزين المنتج محليا ".

وأوضح أن "السيارة الواحدة في بغداد والتي لديها خط سير يومي يصل الى 20 كمل (ذهابا وايابا) تخسر سنويا بحدود 572 لتر وبقيمة 314 الف دينار عراقي ناهيك عن نسبة التلوث المرتفعة نتيجة هذا الازدحام ".

ولا يمكن للحكومة العراقية ان "تتعذر بعذر عدم وجود تخصيصات مالية لانشاء الطرق فان هيئة الطرق والجسور قادرة على الاقتراض من المصارف الحكومية مبالغ لانشاء هذه الطرق مقابل جعلها طرق مدفوعة الثمن باسعار زهيدة جدا لا تتجاوز ال 1000 دينار عند مرور السيارات خلالها ويمكنها تسديد قيمة القرض من هذه المبالغ والتي سيدفعها صاحب السيارة لتقليل مقدار استهلاك الوقود والاستهلاك الكلي للسيارة خلال فترة عملها  الامر الذي سيساهم في تقليل استهلاك الوقود وتقليل الحاجة الى استيراد الوقود من الخارج".

تفاصيل أكثر في الجدول أدناه:

لا يتوفر وصف للصورة.


مشاهدات 528
أضيف 2022/06/05 - 9:07 AM
تحديث 2022/09/28 - 3:43 PM

طباعة
www.Economy-News