مستشار برلماني: شركة سيركو "قرصنت" الملاحة الجوية في العراق

الاقتصاد نيوز-بغداد

كشف مستشار اللجان البرلمانية، القانوني هاتف الركابي، السبت، عن قيام شركة سيركو البريطانية بـ"قرصنة" الملاحة الجوية في العراق، مشيرا الى أن تقارير في مجلس النواب تثبت ذلك.

وقال الركابي في تصريح أوردته صحيفة "الصباح" الرسمية إن "إدارات المطارات في العراق، بما فيها مطار بغداد الدولي، خضعت منذ عام 2003 للتعيينات العشوائية  بدءاً من رئيس سلطة الطيران المدني الذي لا يمتلك التخصص إلى مدير الخطوط الجوية العراقية والملاحة الجوية وغيرها"، بحسب قوله.

وأضاف الركابي، أن "الإدارات المتعاقبة أوصلت الطيران في العراق إلى ما هو عليه الآن من خروقات متكررة وارتكاب جرائم فساد وهدر للمال العام، كان آخرها الخدمات الأرضية التي تمّ التعاقد فيها مع شركة أجنبية إضافة إلى شركة (سيركو) البريطانية التي قرصنت الملاحة الجوية في العراق، وهناك تقارير في مجلس النواب تثبت ذلك".

وأشار إلى أنَّ "التحاصص موجود ومن جميع الأحزاب في تقسيم إدارات المطارات العراقية منذ عام 2003، وما نجم عنه من منع الطيران في الأجواء الأوروبية في وقت سابق بسبب هذه الإدارات والأخطاء القاتلة، فضلاً عن مغادرة الكثير من الكفاءات الحقيقية إلى الدول المجاورة".

وأوضح، أن "الجهات الرقابية ومنها ديوان الرقابة المالية شخّصت لمرات عدة الفشل الذريع في مطارات العراق سواء كان في بغداد أو البصرة وكركوك والناصرية والنجف والموصل، جميعها لديها أخطاء كارثية، وكما نوهنا سابقاً بسبب الإدارات المتعاقبة، كما أنَّ مجلس النواب وخلال جلسات الاستماع والاستضافات والمؤتمرات وكان آخرها للنائب الأول السابق حسن الكعبي عندما شخّص أخطاء الملاحة الجوية والتعاقد مع شركة (سيركو) البريطانية".

ولفت الركابي الى أن "البرلمان شخّص الأخطاء في المطارات منذ الدورة الأولى وما زالت السلطة التنفيذية للإدارات المتعاقبة في قطاعات النقل والطيران المدني تخفق إخفاقات كبيرة تحول دون تعديلها، وكان آخر تلك الأخطاء ما حدث في مطار النجف".


مشاهدات 294
أضيف 2022/06/04 - 9:38 AM
تحديث 2022/08/09 - 8:42 AM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 7319 الشهر 65535 الكلي 2239416
الوقت الآن
الثلاثاء 2022/8/9 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير