وكالة الإقتصاد نيوز

"وول ستريت" تغلق على انخفاض مع تركيز المستثمرين على التضخم


أغلق المؤشر ستاندرد أند بورز 500 في بورصة وول ستريت منخفضا أمس الثلاثاء، بعد ثلاث جلسات من المكاسب، إذ أبقت تقلبات سوق النفط التركيز على ارتفاع حاد للتضخم وسط رد فعل من المستثمرين على تعليقات متشددة من مسؤول في مجلس الاحتياطي الاتحادي.

وبعد أداء متفوق في وقت سابق من الجلسة، تحول قطاع الطاقة في المؤشر ستاندرد أند بورز للهبوط مع ارتداد أسعار النفط عن مكاسبها بعد تقرير بأن بعض أعضاء "أوبك" يدرسون فكرة تعليق روسيا من اتفاق لإنتا النفط، وهو ما قد يمهد الطريق أمام منتجين آخرين لضخ كميات كبيرة إضافية من الخام، وفقا لـ"رويترز".

وركز المستثمرون أيضا على اجتماع الرئيس الأميركي جو بايدن مع رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول أمس لمناقشة التضخم الذي قال بايدن قبيل الاجتماع إنه يأتي على رأس أولوياته.

وجاء هذا بعد أن قال كريستوفر وولر عضو مجلس محافظي الاحتياطي الاتحادي، إن البنك المركزي الأمريكي ينبغي له أن يكون مستعدا لزيادة معدلات الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية في كل اجتماع من الآن وحتى يتم كبح التضخم بشكل حاسم.

وبحسب بيانات أولية، أغلق المؤشر ستاندر أند بورز 500 القياسي منخفضا 24.52 نقطة، أو 0.59%، إلى 4133.72 نقطة، في حين تراجع المؤشر ناسداك المجمع 48.62 نقطة، أو 0.40%، ليغلق عند 12082.51 نقطة.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منخفضا 190.80 نقطة، أو 0.57%، إلى 33006.27 نقطة.

وينهي "ستاندر أند بورز 500" الشهر بلا تغير يذكر، في حين ارتفع داو جونز 0.04% وهبط ناسداك 2.05%.

 


مشاهدات 327
أضيف 2022/06/01 - 9:31 AM
تحديث 2022/08/09 - 8:45 PM

طباعة
www.Economy-News