عصام الجلبي: العراق سينفق أمولا على استيراد المشتقات النفطية تكفي لبناء 20 مصفى متطور

الاقتصاد نيوز-بغداد

علق الخبير النفطي عصام الجلبي، الاثنين، على استيراد العراق منتجات نفطية بأكثر من 3 مليارات دولار في عام 2021، محذرا من أن فاتورة الاستيراد ستصل ال 100 مليار دولار في غضون سنوات قليلة.

وقال الجلبي، في منشور  على مواقع التواصل الاجتماعي إن "العراق بعد أن كان مصدرا لعدة مشتقات نفطية بدءاً من عام ١٩٨٣ ولغاية الاحتلال في ٢٠٠٣ بالرغم من ظروف الحرب العراقية الايرانية ثم الحصار بعد احتلال العراق للكويت في ١٩٩٠/٨/٢ تحول الى بلد مستورد للمشتقات النفطية منذ حزيران من تلك السنة".

وحسب تقارير رسمية وبيانات وتصريحات مختلفة من وزارة التخطيط ووزارة النفط وشركة تسويق النفط فان "حجم الاستيرادات السنوية وصلت في بعض السنين لاكثر من خمسة مليارات من الدولارات وبحساب تقريبي بافتراض معدل ٤ مليارات سنويا فان مجموع الاستيرادات سيكون بحدود ٧٥ مليار دولار ! ". وفقا للجلبي.

ورأى أن "جميع الحكومات المتعاقبة فشلت من ان تبني مصافي جديدة او تطور المصافي الحالية وايقاف استيرادات المشتقات النفطية … وبضوء الظرف الحالي للصناعة النفطية  فسيستمر الاستيراد لما لا يقل بحد ادنى عن اربع سنوات قادمة وستقترب فاتورة الاستيراد من حوالي ١٠٠ مليار دولار !! وبابسط التخمينات فان ذلك يعادل كلفة بناء حوالي ٢٠ مصفى متطور ".

واعتبر أن "الفشل للنظام السياسي الجديد لا يقل عن فشله في كافة القطاعات الاخرى مثل حرق الغاز وتوليد الكهرباء والزراعة والصناعة وبناء المدارس والمستشفيات وغيرها وغيرها."

 


مشاهدات 213
أضيف 2022/05/16 - 9:45 PM
تحديث 2022/07/04 - 2:49 AM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 3841 الشهر 29140 الكلي 1815695
الوقت الآن
الإثنين 2022/7/4 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير