وكالة الإقتصاد نيوز

الموصل الخضراء.. أول مؤتمر دولي يناقش تغير المناخ في نينوى


الاقتصاد نيوز- بغداد

أقامت مؤسسة عين الموصل ( الاثنين 9 ايار 2022) ملتقى "الموصل الخضراء" بالتعاون مع  الجامعة التقنية الشمالية  وجامعة الموصل، لمناقشة حلول وتحديات تغيرات المناخ في العراق  والمنطقة وعرض المخاطر التغيرات المناخية  والتأثيرات المباشرة على البيئة.

وقال شيروان أنور مصطفى مستشار رابطة المصارف الخاصة العراقية، وأحد المشاركين بالمؤتمر إن  "أبرز التحذيرات التي قدمت خلال الملتقى إن غاز ثاني أكسيد الكربون وغاز الميثان هي غاازت دفيئة تتسبب بإرتفاع درجة حرارة سطح الأرض وظاهرة الإحتباس الحراري حيث ارتفع متوسط التركيز العالمي لهما بأكثر من 45% منذ بداية الثورة الصناعية، وأن إحترق الوقـود الإحفـوري "فحم- بترول - غاز طبيعي" وهـو مـا يـسمي بـالتلوث الكربوني ، يتسبب في وفـاة حـوالي 3.4 مليـون شـخص سـنوياً حول العالم وفقاً لبيانـات منظمـة الـصحة العالميـة".

وأضاف، أن "الحد من التداعيات الكارثية المحتملة على النظم البيئية للأرض يستوجب التخلص من 33 جيجا طن من ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي سنويًّا باستخدام طرق إحتجاز الكربون وتخزينه، بالنسبة للعراق إنخفضت نسبة المناطق الخضراء بنسبة 60% قبل 50 سنة الى مساحة لا تزيد عن 5% حالياً وهو من أكثر خمسة دول  في العالم متضررة من هذه التحولات الخطيرة، و انخفضت مناسيب المياه الواردة إلى العارق من نهري دجلة والفرات القادمة من دول الجوار  بنسبة تزيد عن 60%.".

وكانت أبرز التوصيات التي قدمت خلال الملتقى " ضرورة تعاون كل الجهات الحكومية لإنجاح تطبيق مبادرة المركزي بضمنها إصدار  مواصفات قياسية لمنظومات الطاقة الشمسية وهي مسؤولية مشتركة بين وزارة الكهرباء والجهاز المركزي للتقيس والسيطرة النوعية منظومات الطاقة الشمسيةو دعم الشركات العاملة في تجهيز منظومات الطاقة المتجددة وتقليل الإجرءات  البيروقراطية الحكومية في تنفيذ هذا النوع من المشاريع وتنشيط قسم الطاقة المتجددة في وزارة الكهرباء كونها الجهه القطاعية ، كي تمارس دوراً فاعلاً في تأهيل ودعم الشركات المتخصصة في مجال الطاقة المتجددة".

وكذلك أوصى المشاركون بـضرورة " تبني منظور طويل الأجل قائم على الإبتكار لتقيل الإعتماد على الوقود الأحفوري مثل إستخدام المحطات النووية الصغيرة المدمجة  وتشجيع الشركات على تطبيق تكنولوجيات إعادة تدوير الكربون وإنتاج أنابيب النانو كربون الذي يخصص صندوق المناخ الأخضر لها منح كبيرة".

وأكدوا على "إلزام شركات النفط وشركات إنتاج الأسمنت وغيرها من الشركات الملوثة للبيئة بدعم صندوق تمكين للمبادارت المجتمعية وتفعيل برامج تخفيض الإنبعاثات الكاربونية والقيام بمشاريع الأحزمة الخضراء في المحافظات القريبة من شركاتهم بدل إضطرار الحكومة لتطبيق برنامج الـضرائب الخـضراء أو الـضرائب الإيكولوجيـة "ضريبة Pigovian" وفق مبدأ من يلوث يدفع ومن يخفف الثلوث يستحق الدعم".

يشار الى أن الملقتى افتتح بكلمة رئيس الجامعة التقنية الشمالية ونائب رئيس جامعة الموصل ونائب محافظ نينوى  رعد العباسي والمدير التنفيذي لمؤسسة عين الموصل أنس الطائي وقدم محمد كتشوك القنصل التركي العام في الموصل في تركيا.

 وأشار إلى مشروع مشترك مع محافظة نينوى لزارعة 200000 شجرة في الموصل وقد تصل إلى مليون مستقبلاً ، وكذلك تم تقديم كلمه فيديوية لإريك شوفالييه السفير الفرنسي في العراق عبر الأقمار الصناعية ، وقدمت هانا نيومان عضو البرلمان الأوروبي كلمة فديوية أيضاً وبعدها تم إنطلاق أعمال الملتقى بأوارق عمل على مدى ست جلسات أربعة منها أقيمت على على مسرح جامعة الموصل واثنان على منصة زوم بثت من العاصمة الإيطالية روما وتحدث فيها ممثلون لمنظمات دولية ومحلية عديدة وأساتذة وأكاديميين من جامعات نينوى.


مشاهدات 1249
أضيف 2022/05/12 - 10:07 AM
تحديث 2022/07/04 - 10:01 AM

طباعة
www.Economy-News