العراق يُعارض فرض الحصار والعقوبات الاقتصاديَّة على روسيا

الاقتصاد نيوز- بغداد

قال وزير الخارجية العراقية فؤاد حسين، يوم الخميس، إن بلده ومن حيث المبدأ، يُعارض فرض الحصار والعقوبات الاقتصاديَّة على أي شعب، في إشارة واضحة إلى روسيا.

جاء ذلك خلال لقائه وزيرة التجارة والتعاون الإنمائي الهولنديَّة ليشيا سرينيماخر، حيث أكّد الوزير خلال اللقاء، حرص بغداد على تعزيز آليّات التعاون الثنائيّ على مُختلَفِ المُستويات بما يُحقق المصالح المُشترَكة للشعبين الصديقين، ولاسيما تفعيل اللجنة العراقيَّة-الهولنديَّة المُشترَكة، وبما ينعكس على قطاعات الاستثمار والتنميّة والتعاون، مُشِيراً إلى أنَّ الدعم الذي قدّمه الجانب الهولنديّ إلى العراق يُظهِر المُستوى المُتميّز للعلاقات بين البلدين في مجال الزراعة والارواء وجميع المجالات الأخرى.

وأكد الوزير في بيان صادر عن الوزارة اليوم، سعيَّ العراق إلى إقامة أفضل العلاقات، وأهميَّة تحقيق الشراكة بين العراق وهولندا، واستمرار التعاون في قطاعات التدريب، والتجارة، والزراعة. مُبيِّناً أنَّ العراق بيئة خصبة للاستثمار؛ لما يتمتـَّع به من ثروات كثيرة، داعياً إلى ضرورة مُشارَكة هولندا في إعادة إعمار البُنى التحتيّة، والإفادة من خبراتها في مجال إدارة الموارد المائيَّة.

وأضاف البيان أن الوزير استعرض جُهُود الحكومة العراقيَّة في التعامل مع مسألة الهجرة، و الإجراءات التي أتخذتها من أجل إعادة العراقيين العالقين على حدود عدد من دول الإتحاد الأوروبيّ مثل بيلاروسيا ولاتفيا وليتوانيا وبولندا، عبر رحلات خاصة نظمتها الخطوط الجويَّة العراقيَّة، مُؤكَّداً على أهميَّة إستمرار حوار الهجرة القائم مع الجانب الأوروبيّ، ودعم برامج تشجيع العودة الطوعيَّة للّاجئين العراقيين في الدول الأوروبيَّة من خلال إعداد برامج خاصة لتأهيل هذه الشريحة.

كما قدم الوزير إيجازاً بما قامت به الحكومة العراقيَّة من خطوات لمُكافحة شبكات التهريب وتكاتف الجهات الوطنيَّة لزيادة الوعيّ المجتمعيّ وتوضيح مساوئ الهجرة وعواقبها.

وناقش الجانبان المواضيع الراهنة على الساحة العراقيَّة والإقليميَّة والدوليَّة والمواضيع ذات الإهتمام المُشترَك، كما تطرقا إلى آخر تطورات الحرب الروسيَّة-الأوكرانيَّة، وأكّد الوزير أنَّ العراق ،من حيث المبدأ ، معارض لفرض حصار وعقوبات اقتصاديَّة على أي شعب، وكذلك ومن نفس المنطلق لا يؤيد الاعتداء من قبل دولة ضد أخرى.

وقال حسين إن الشعب العراقيّ قد عانى الكثير؛ بسبب ويلات الحروب، وعليه فإنَّ العراق ضد الحروب وسياسة فرض الحصار الاقتصاديّ لأنه يستهدف الشعوب، وإنَّ الإستمرار في الحرب في أوكرانيا سيؤدي إلى كوارث إنسانيَّة أخرى ومنها تهديد الأمن الغذائيّ في الكثير من البلدان سيما في المجتمعات المُستهلكة والدول غير النفطية.

من جانبها شددت وزيرة التجارة والتعاون الإنمائي الهولنديَّة على أهميَّة العراق كدولة مُحورية في الشرق الأوسط، مُشيدةً بدوره في مكافحة الإرهاب واستقرار المنطقة.

وبيّنت أنَّ هولندا على استعداد دائم لدعم العراق على الصُعد كافة. مُشيدةً بالخطوات التي اتخذتها الحكومة العراقيَّة لحل مشكلة اللاجئين وإعادتهم من بلاروسيا.

وقررت الولايات المتحدة وبريطانيا حظر النفط والغاز الروسي في رد على الغزو الروسي لأوكرانيا، وتعهد الاتحاد الأوروبي بإنهاء اعتماده على صادرات الغاز من روسيا بحلول عام 2030.ومثل الإعلان تصعيدا للعقوبات التي كانت القوى الغربية قد فرضتها بالفعل على موسكو منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا.

 


مشاهدات 275
أضيف 2022/04/28 - 1:08 PM
تحديث 2022/08/09 - 8:03 AM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 7333 الشهر 65535 الكلي 2239430
الوقت الآن
الثلاثاء 2022/8/9 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير