مصافي هندية تعتزم شراء النفط الروسي الرخيص وخفض استيرادها من العراق والسعودية

الاقتصاد نيوز _ بغداد

 تستعد بعض المصافي الهندية لخفض إنتاج النفط السعودي المقرر في آيار، واقتناص البراميل الروسية.

وقالت بعض المصافي الهندية انها تعتزم شراء نفط سعودي أقل من المعتاد في ايار بعد أن رفعت المملكة سعر البيع الرسمي إلى مستويات قياسية في آسيا، يزيد مشترياته من الخام الروسي الرخيص.

وقال إحسان الحق ، المحلل في رفينيتيف التي تعتبر واحدة من أكبر مزودي بيانات الأسواق المالية، إن ارتفاع مشتريات الخام الروسي يعني أن الهند ستشتري على الأرجح أقل من الموردين في الشرق الأوسط، بما في ذلك المشتريات الفورية لدرجات مثل نفط البصرة العراقي.

وتضررت الهند، ثالث أكبر مستورد ومستهلك للنفط في العالم، بشدة من ارتفاع أسعار الخام، حيث لامست أسعار الضخ في بعض الولايات مستويات قياسية.

ورفعت شركة أرامكو السعودية المنتجة للنفط (2222.SE)، أكبر مصدر للنفط في العالم، أسعار الخام لجميع المناطق ، حيث سجلت أسعار النفط الخام في آسيا أعلى مستوياتها على الإطلاق.

ويمثل الشرق الأوسط الجزء الأكبر من واردات الهند من النفط، والعراق والمملكة العربية السعودية هما أكبر موردين لثالث أكبر اقتصاد في آسيا.

 ولم تكشف المصافي عن الكميات التي ستشتريها المصافي، وقالوا إن التخفيضات في ايار ستكون هامشية لأنه يتعين عليهم رفع الكمية التي التزموا بها بموجب عقود سنوية.

وللتخفيف من ارتفاع تكلفة واردات النفط ، لجأت الهند إلى البراميل الروسية المتوفرة بخصم كبير من مؤشر برنت القياسي ، مستشهدة بـ "المصالح الوطنية".

واشترت مصافي التكرير الهندية ما لا يقل عن 16 مليون برميل من النفط الروسي الأرخص ثمناً للتحميل في مايو/ ايار على أساس التسليم ، على غرار المشتريات لعام 2021 بأكمله .


مشاهدات 263
أضيف 2022/04/07 - 8:45 AM
تحديث 2022/07/01 - 8:52 AM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 3447 الشهر 3447 الكلي 1790002
الوقت الآن
الجمعة 2022/7/1 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير