النزاهة النيابية: الاتفاقات الدولية غير فعالة في استراداد الأموال المهربة
مبنى مجلس النواب العراقي

الاقتصاد نيوز ـ بغداد

أكدت لجنة النزاهة في مجلس النواب، الاثنين، أن الاتفاقيات الدولية غير فعالة في استرداد الأموال المهربة من البلاد، وفيما أشارت إلى أن بعض الدول تمنح المهربين حصانة، أكدت أن رفع اسم العراق من لائحة الدول عالية الخطورة، سيفتح الباب أمام تعاون دولي لاسترداد الأموال.

وقالت عضو اللجنة عالية نصيف، إن "هناك مشروع قانون معد من رئاسة الجمهورية بعنوان قانون استرداد عائدات الفساد ويحتاج الى تعاون المجتمع الدولي مع العراق بعد اعتماد وتنفيذه"، وفقاً لـ"واع".

وأضافت أن "رفع اسم العراق من لائحة الدول عالية الخطورة، سيسمح له باتخاذ الإجراءات القانونية، ويفتح الباب أمام تعاون دولي لاسترداد الأموال وإيقاف عمليات تهريبها من العراق والامر يعتمد كذلك على الاتفاقيات الثنائية مع الدول التي تتواجد فيها أموال عراقية مهربة".

وأكدت أن "بعض الدول تعتبر أموال العراق غنيمة وتمنح المهربين حصانة ولا تبلغ عن الأموال المهربة إليها"، مبينة أن "العراق منضم لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، لكنها غير فعالة".

ويوم الأربعاء الماضي، دعا رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي خلال زيارته إلى بروكسل، الاتحاد الأوروبي لتشكيل لجنة تنسيق لرفع اسم العراق من الدول عالية الخطورة تدعم جهود الحكومة في محاربة الفساد واستعادة الاموال المهربة وملاحقتها في الدول الاوروبية.  


مشاهدات 685
أضيف 2021/07/05 - 9:39 AM
تحديث 2023/01/30 - 4:10 AM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 464 الشهر 65535 الكلي 3767648
الوقت الآن
الثلاثاء 2023/1/31 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير