00964 781 014 6125     info@Economy-News.net
  بكين تطلق مشروعاً لمنافسة واشنطن في الرقائق الإلكترونية
المقر الرئيسي لشركة تصنيع أشباه الموصلات الدولية في شنغهاي
عربي ودولي

الاقتصاد نيوز ـ بغداد

أطلقت الصين أول مشروع ضخم، في إطار خطة أعدّتها لمنافسة الولايات المتحدة في صناعة الرقائق الإلكترونية المتقدّمة وتحقيق استقلالية في هذا القطاع، إذ تنوي "المؤسسة الدولية لتصنيع أشباه الموصلات" الصينية تشييد مصنع قيمته 2.35 مليار دولار.

وأفادت وكالة "بلومبرغ" بأن الصين تسعى إلى تأسيس مجموعة شركات من عمالقة التكنولوجيا، يمكنها مقارعة شركتَي "إنتل" الأميركية و"شركة تايوان لصناعة أشباه الموصلات".

وفيما قد تستغرق تفاصيل هذه الخطة شهوراً، تعهد رئيس الوزراء الصيني لي كيكيانغ بتعزيز الإنفاق ودفع البحوث نحو قطاع الرقائق المتطورة، وذلك في أحدث خطة خمسية أعدّتها بكين، تضمنت مخططاً تكنولوجياً لمنافسة واشنطن على النفوذ العالمي.

وأشارت الوكالة إلى أن الصين تتحرك بسرعة لوقف اعتمادها على الغرب للحصول على مكوّنات مهمة مثل الرقائق، وهذه مسألة باتت أكثر إلحاحاً بعد تفاقم نقص عالمي في أشباه الموصلات خلال تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأدرجت الولايات المتحدة شركات صينية كبرى للتكنولوجيا على لائحتها السوداء، بما في ذلك "إس إم آي سي"، في خطوة كبّلت قدرتها على الاستحواذ على التكنولوجيا الأميركية، وأضعفت بشدة قدرتها على شراء معدات صناعة الرقائق التي تحتاج إليها.

مخاوف من النقص

ولا يزال غير واضح هل ستسمح إدارة الرئيس جو بايدن للشركات الأميركية باستئناف البيع لـ "إس إم آي سي" على نطاق واسع، أو تخفّف ضغوطاً على حلفاء الولايات المتحدة في أوروبا وأماكن أخرى، بشأن التعامل مع الشركة الصينية.

ووَرَدَ في بيان إفصاح للبورصة، وجّهته الشركة الصينية، أنها وافقت على مشروع مشترك مع مدينة شينزن الواقعة جنوبي البلاد، ستطوّر وتشغّل بموجبه مصنعاً لإنتاج الرقائق، يمكن أن ينتج رقائق بتقنية 28 نانومتراً أو أكثر من السيليكون.

ويستهدف الشريكان جذب استثمارات من طرف ثالث، وبدء الإنتاج بحلول عام 2022، لتنتج في نهاية المطاف 40 ألف رقاقة بحجم 12 بوصة شهرياً، وفق "بلومبرغ".

وحذرت "إس إم آي سي" من احتمال تفاقم النقص في هذا القطاع خلال عام 2021 و2022، مسبّباً تعثر نشاط الشركات الصينية، إن لم تكثّف بكين الآن قدراتها الإنتاجية محلياً.

وقال نائب رئيس "إس إم آي سي" تشانغ شين: "النقص في قدرة تصنيع الرقائق جدي جداً، وقد يتدهور الوضع بين عام 2021 و2022، إذا لم تسرع الشركات الصينية في توسّعها".

الاندماج لتأسيس شركات ضخمة

وأشارت "بلومبرغ" إلى أن الاتفاق مع الحكومة قد يكون ضرورياً لتحقيق طموحات البلاد. وتستهدف الشركات الصينية إنتاج رقائق أكثر تطوّراً من تقنية 28 نانومتراً المستخدمة الآن في الصناعات، بما في ذلك السيارات وأجهزة التلفزة، ولكنها بحاجة إلى مليارات الدولارات وإجراء اختبارات لسنوات لصنع أشباه موصلات أكثر تطوّراً، للأجهزة مثل الهواتف الذكية.

وكثير من آمال الصين تستند إلى إحراز تقدّم على قطاعات مزدهرة، مثل الذكاء الاصطناعي ورقائق الجيل الثالث، المصنوعة أساساً من مواد مثل كربيد السيليكون ونتريد الغاليوم، والتي يمكنها العمل بتردّد عالٍ وفي بيئات ذات طاقة ودرجة حرارة أعلى، مع تطبيقات واسعة للجيل الخامس من الإنترنت والرادارات العسكرية والسيارات الكهربائية.

ودعا مسؤول بارز في صناعة أشباه الموصلات الشركات العملاقة المحلية المصنّعة للرقائق إلى الاندماج مع نظيراتها لإنشاء شركات وطنية عملاقة قادرة على المنافسة في العالم.

وإضافة إلى "إس إم آي سي"، تشمل الشركات البارزة الأخرى لتصنيع الرقائق في الصين"تسينغهوا غروب" العملاقة المدعومة من الدولة، والتي تنفق المليارات لتوسيع قدراتها، و"هايسيليكون" المملوكة لـ "هواوي"، وشركة "كامبريكون تكنولوجيز كورب" المتخصصة في الذكاء الاصطناعي.

تكامل صناعي

وقال يي تيانتشون، نائب مدير "الرابطة الصينية لصناعة أشباه الموصلات": "ثمة حاجة إلى مزيد من التكامل الصناعي لتحسين مقاومتنا للأخطار. يجب تشجيع عمليات الاندماج والاستحواذ".

وسيمثل مشروع "إس إم آي سي" في شينزن، أحد المصانع المحدودة في الصين، التي تركز على تصنيع رقائق بحجم 12 بوصة بدلاً من 8 بوصات، وهو ما يوفر في التكاليف.

وتشغّل "إس إم آي سي" مصانع في 4 مدن، بما في ذلك بكين وشنغهاي. وستمتلك 55% من المصنع الجديد المقترح، فيما سيمتلك كيان مملوك للحكومة حصة تبلغ 23%.

وقال لي وي، نائب الرئيس التنفيذي لـ "ناشيونال سيليكون إندستري غروب"، وهي شركة مدعومة من الدولة تصنع الرقائق: "رقاقة السيليكون مادة خام أساسية في تصنيع أشباه الموصلات، ومع ذلك فهي أيضاً واحدة من مجالات سلسلة توريد أشباه الموصلات في الصين التي لديها أدنى مستوى من الإنتاج المحلي، لا سيّما رقائق السيليكون بحجم 12 بوصة".

عدد المشـاهدات 648   تاريخ الإضافـة 21/03/2021
أضف تقييـم
تواصل معنا
 07810146125
 info@Economy-News.net
الأحد 2021/12/5   توقيـت بغداد
تابعنا على