00964 781 014 6125     info@Economy-News.net
آخر الأخبار
الأكثر مشاهدة
مقالات
تقارير
حوارات
استطلاع رأي
ما هو رأيك في برنامج الحكومة الاقتصادي؟ 
ممتاز
جيد
متوسط
سيء
 
اشترك بالقائمة البريدية


مواقع تهمك
  اللجنة المالية تفاتح التحالف المالي الدولي باستثناء العراق من اتفاق أوبك بلس
النفط
طاقة

الاقتصاد نيوز ـ بغداد

طالبت اللجنة المالية النيابية، من التحالف المالي الدولي، إلى العمل على استثناء العراق من اتفاق أوبك بلس بسبب الازمة المالية التي يعيشها البلد حاليا، بعد تراجع أسعار النفط.

واتفاق أوبك بلس، وقع بين منظمة أوبك  والمنتجون خارج أوبك، مثل روسيا وأذربيجان، ويتضمن ثلاثة مراحل، وحاليا في المرحلة الثانية التي تتضمن تخفيض 18٪ من انتاج الدول، ومن ثم المرحلة الثالثة التي تتضمن خفض 14٪.

وقال عضو اللجنة المالية النيابية، احمد الحاجي، في حديثه لـ"الاقتصاد نيوز"، إن اللجنة المالية النيابية طالبت عبر التحالف المالي الدولي الذي تشكل لدعم العراق، بمفاتحة أوبك واعضائها، باستثناء العراق من اتفاق أوبك بلس بسبب الازمة المالية.

وأضاف أن العراق حتى الان لم يستثمر هذا الموضوع، ويفاتح الجهات المعنية وتفعيل الدبلوماسية، مؤكدا ان استثناء العراق سيزيد من ايراداته المالية والمساهمة في حل مشكلة الرواتب.

وتشكل خلال زيارة رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، إلى لندن، تحالف مالي دولي، يضم صندوق النقد الدولي والبنك الدولي والبنك الأوربي والدول الصناعية السبعة، بالإضافة إلى وزارة المالية والبنك المركزي واللجنة المالية من العراق.

وقال رئيس شركة سومو، علاء الموسوي، إن اتفاق أوبك بلس له جدوى اقتصادية، فالعراف بدلا من ان يبيع 3.5 مليون برميل يوميا بسعر 17 دولار، فانه سيبيع 3 ملايين برميل بسعر 40 دولارا.

وأضاف أن إقليم كردستان لم يلتزم باتفاق أوبك بلس، وهو يصدر بشكل مستقل وهذا ما اثر على العراق امام أوبك بلس، اذ ظهر عدم التزامه ب600 الف برميل يوميا.

ونوه إلى أن العراق بصدد ارسال رسالة إلى منظمة أوبك توضح له ان إقليم كردستان يقوم بتصدير النفط بشكل مستقل، بعيدا عن سومو.

بينما، قال وزير النفط الأسبق، إبراهيم بحر العلوم، إن العراق سيخسر 21 مليار دولار بسبب التزامه باتفاق أوبك بلس لمدة عاميين.

وأضاف العلوم، ان العراق سيدفع للشركات النفطية أموال عن كل برميل انتج او لم ينتج وستدفع وزارة النفط مبلغ 750 مليون دولار عن كلفة استخراج النفط الذي لم ننتجه بسبب أوبك بلس".

 

ونوه إلى أن تخفيض انتاج النفط سيؤدي إلى تخفيض انتاج الغاز المصاحب للإنتاج، وسيؤثر على انتاج الغاز المجهز للمحطات الغازية والغاز السائل الذي يستخدم في الطبخ، مما سيؤدي إلى استيرادها من خارج العراق، كما انه سيتوقف مشروع استثمار غاز الحلفاية وتوسيع غاز القرنة وعدد من المشاريع الاخرى.

 

وبين العلوم ان انتاج العراق المفروض ان  يصل إلى 5 ملايين برميل يوميا خلال العام 2022 ومن المحتمل ان نخسر 10 مليارات دولار خلال العاميين القادمين، بسبب التزامنا بقرار أوبك الذي سيؤدي إلى توقف اغلب المشاريع بالإضافة إلى تعطيل الجهد الوطني لتطوير الحقول الوطنية بسبب عدم إمكانية ذلك.

ونوه إلى أنه بعد الانتهاء من تطبيق اتفاق أوبك بلس سنواجه مشكلة تتمثل بإعادة الحقول النفطية إلى انتاجها السابق، بالإضافة إلى صعوبة استعادة الزبائن الذين  خسرناهم بسبب التزامنا بالأوبك بلس.

وأكد أن التزام العراق باتفاق أوبك بلس كبح الاستثمار في حقوله النفطية وهذا سيؤدي إلى مشاكل في المستقبل، مشيرا إلى أن الحكومة السابقة كانت من المفترض ان تعمل على استثناء العراق من التزام أوبك بلس من خلال التفاوضات الثنائية مع الدول المؤثرة في الأوبك.

وأوضح أن العراق اخطأ مرتين في الأولى في حكومة حيدر العبادي والثانية بحكومة عادل عبد المهدي  لان حصص العراق طيلة 26 عاما مستثمرة من قبل دول عدة في الأوبك، خصوصا بعد الحصار الاقتصادي على العراق.

 

 

عدد المشـاهدات 255   تاريخ الإضافـة 24/11/2020
أضف تقييـم
تواصل معنا
 07810146125
 info@Economy-News.net
الجمعة 2021/1/15   توقيـت بغداد
تابعنا على