خبير اقتصادي: طريقين لسد العجز في موازنة العام المقبل احدهما الاقتراض من الأفراد

الاقتصاد نيوز _ بغداد

حدد الخبير الاقتصادي مظهر محمد صالح، الأحد، طريقين أمام البلاد لسد العجز الفعلي في موازنة العام المقبل، فيما أشار إلى أن الاقتراض سيكون هذه المرة من الأفراد.
وقال صالح في تصريح صحفي اطلعت عليه "الاقتصاد نيوز"، إن "الفائض المالي الكبير لدى الافراد مهم في الاستثمار الداخلي، والتقليل من حالة العجز في الموازنة المقبلة".
وأضاف إذا ما تم بناء موازنة العام المقبل على عجز فعلي وليس افتراضياً، فيموّل من فروقات أسعار النفط عند تحسن السوق النفطية لمصلحة المصدرين، فلا يتم عندها تمويل العجز الا بالاقتراض.
وأشار إلى أنه "قد يكون هناك دور للاقتراض الخارجي أكبر هذه المرة، وربما سيكون الاقتراض الداخلي هذه المرة من الافراد او الجمهور مباشرة، عبر إجراء تحسينات جوهرية على السوق الثانوية التي تتولى البيع والشراء".
ولفت إلى أنه "سيكون لسوق العراق للأوراق المالية دور أساس في التعبير عن السوق الثانوية وترويج التعاطي بأدوات الدين المالية، بين الجمهور  مباشرة كأفراد ومؤسسات".
وأوضح، أن "هناك فائضاً مالياً كبيراً لدى الجمهور متركز بشكل اكتنازات منقطعة عن دورة الدخل"، مبيناً أن "الاقتصاد الوطني بأمس الحاجة اليها في تحريك الموارد الحقيقية المادية والبشرية، من خلال الاستثمار وتمويله من طاقات العراق الداخلية المالية".

 


مشاهدات 1268
أضيف 2020/11/15 - 12:01 PM
تحديث 2022/11/28 - 8:58 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 7954 الشهر 7954 الكلي 3096865
الوقت الآن
الخميس 2022/12/1 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير