السفير الصيني: أولى خطوات الاتفاقية مع العراق انشاء ألف مدرسة
أضيف بواسـطة as

الاقتصاد نيوز ـ بغداد

قال رئيس المجلس الأعلى الإسلامي همام حمودي، الجمعة، إن هناك توجه شعبي كبير للمضي بالاتفاقية الصينية، فيما ابدى السفير الصيني تشانغ تاو استعداد بلاده الكامل لتنفيذ الاتفاقية.

وذكر حمودي خلال استقباله السفير الصيني في بغداد "تشانغ تاو" في بيان اطلعت عليه "الاقتصاد نيوز"، أن "أمام العراق والصين فرصة كبير لتحويل مذكرات التفاهم الاقتصادية والاتفاقات المبدئية التي أبرمت في عهد الحكومة السابقة الى مشروع شراكة حقيقية بين البلدين".

وشدد على أن "الصين هي البلد الوحيد الذي يمتلك معدلاً تصاعدياً في النمو الاقتصادي، وان هناك توجه شعبي كبير للمضي بالاتفاقية"، داعيا الحكومة إلى "حسم أمرها وتوضيح إجراءاتها واتخاذ موقف عملي جاد".

من جهته، اعرب تشانغ تاو عن "استعداد بلاده الكامل لتنفيذ الاتفاقية شريطة ان يحسم الجانب العراقي بعض الالتزامات الخاصة به"، مشيراً الى أن "الاتفاقية هي تجربة ابداعية فريدة يمكن ان تبرم مع اكثر من بلد من اجل تحقيق الاعمار والبناء للعراق".

وأضاف: "من اولى خطوات المشروع هي انشاء الف مدرسة من قبل كبرى الشركات الصينية وللعراق حق الإختيار".

 

عدد المشـاهدات 327   تاريخ الإضافـة 14/11/2020 - 12:34   آخـر تحديـث 18/01/2021 - 19:12   رقم المحتوى 22682
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Economy-News.net 2016