سومو: مساع ٍلاتفاق جديد لخفض إنتاج أوبك
مقر شركة تسويق النفط "سومو"

الاقتصاد نيوز ـ بغداد:

كشفت شركة التسويق النفطية العراقية (سومو)، عن مساع لإبرام اتفاق جديد لمنظمة أوبك والدول المتحالفة معها لخفض الإنتاج والسيطرة على أسعار النفط في الأسواق العالمية.

وقال مدير عام الشركة علاء الياسري في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع)و واطلعت عليه "الاقتصاد نيوز"،  إن "وزير النفط ثامر الغضبان أجرى اتصالات بعدد من وزراء النفط داخل منظمة أوبك وخارجها من أجل اقناعهم للوصول إلى اتفاق جديد"، لافتاً إلى أن "وزير النفط الجزائري باعتباره رئيس المنظمة بدورتها الحالية ،بعث رسالة إلى العراق دعا فيها إلى اجتماع فني وزاري عاجل ،وعلى إثر ذلك أجرى العراق اتصالاته مع الدول الأعضاء والأمين العام لمنظمة أوبك ،ولمس هناك رغبة وجدية من الجميع للتفاوض مرة أخرى للتوصل لاتفاق بشأن السيطرة على أسعار النفط".

ولفت إلى أن "الخلاف حدث بين السعودية وروسيا بسبب اعتراض العضو الروسي في اللجنتين الفنية والمراقبة على التخفيض، الذي أكد أن قناعته تصب بتمديد الاتفاق الحالي وليس التخفيض" ، مبيناً أن "وزير النفط السعودي ،كان موقفه واضحاً بتخفيض مليون ونصف المليون برميل".

وأضاف الياسري أن "السيناريوهات المطروحة ،هي أن يكون الخلاف بين السعودية وروسيا مقتصراً على الوزيرين ،وبالإمكان معالجته، أما السيناريو الآخر ،هو أن يكون الخلاف سياسياً ،أي بقرار من قيادة البلدين ،وهذا الأمر من الصعب معالجته في ظل الظروف الراهنة" موضحاً أن "السعودية وروسيا هما أكثر البلدان المصدرة للنفط ضرراً من انخفاض الأسعار بسبب حجم صادراتهما".

وذكر أن "البعض يعتقد أن روسيا تسعى الى خفض أسعار النفط من أجل ضرب النفط الصخري الأميركي ،الذي تلقى خسارات كبيرة بسبب انخفاض أسعار النفط"، مشيراً إلى أن "العراق أخذ تطمينات وخاصة من الجانب السعودي ،على أن يكون معدل تخفيضه أقل من النسبة المقررة له، والبالغة 50 ألف برميل يومياً بسبب ما يمر به من ظروف استثنائية".

وتابع الياسري أنه "نتيجة للحدث العالمي الأخير المتمثل بتفشي فيروس كورونا، أصدرت مؤسسات تنبؤية عالمية توقعات تشائمية ،إلّا أنها لم تصل إلى ما وصلت إليه الأسعار حالياً من انهيار كبير، نتيجة عدم اتفاق الدول المنتجة للنفط ،سواء في أوبك أو خارجها لخفض الإنتاج"، مؤكداً أن "أوبك منذ العام2017 وحتى الآن ،تعد لاتفاقات تهدف إلى تنظيم إنتاج النفط الخام في العالم ،وجعل الإنتاج ملائماً للطلب الموجود في الأسواق العالمية، حيث كان الاتفاق بتخفيض الإنتاج بمليون و800 ألف برميل ،بعدها انخفض إلى مليون و200 ألف برميل، أما في نهاية العام 2019 ،فقد أصبح مليوناً و700 ألف برميل".

وكان رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي  قد وجه في وقت سابق شركة تسويق النفط سومو، بالمتابعة اليومية المتواصلة للسوق والاطلاع على طريقة تسعير النفط الخام وتداعيات انخفاض الأسعار عالميا.


مشاهدات 570
أضيف 2020/03/15 - 12:09 PM
تحديث 2022/11/23 - 8:13 AM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 146 الشهر 8386 الكلي 3097297
الوقت الآن
الجمعة 2022/12/2 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير