البنك المركزي يتجاوز الفجوة التقنية وتحديات التحول الرقمي
أضيف بواسـطة as

باصرار وثقة عالية بقدرة الكوادر المالية والفنية العراقية على تجاوز تحديات الفجوة التقنية التي عانى منها العراق بسبب تداعيات الحصار والحروب وعدم الاستقرار خلال فترة الثورة المعلوماتية.
تحدث محافظ البنك المركزي العراقي في كلمته الافتتاحية في منتدى التحول الرقمي في القطاع المالي والذي انعقد في بغداد بتعاون مشترك بين رابطة المصارف الخاصة العراقية والجمعية الاقتصادية الاردنية العراقية وبحضور واسع للشركات المختصة الاردنية التي تجاوز عددها ٣٠ شركة يتقدمهم وزير الاقتصاد الرقمي وريادة الأعمال الاردني تحدث عن التحديات والإجراءات التي قام بها البنك المركزي لتجاوزها والوقوف في الاتجاه الصحيح في احلك ظروف اقتصادية وامنية عانى منها بلدنا خلال السنوات الماضية ورسم خارطة طريق سليمة للحاق بالتطورات التقنية في دول العالم.

ان المتابع لوضع العراق خلال السنوات الخمسة الماضية يلاحظ مدى الإيمان بالقدرات والكفاءات العراقية على أحداث التغيير وسد الفجوة التقنية بيننا وبين العالم المتقدم ويتضح ذلك بما تم تحقيقه من إنجازات مهمة وكما يلي:‐

١‐ان المنهجية التي تبناها البنك المركزي تركز بشكل دائم على  العمل تحت مظلة تشريعية وتنظيمية وقانونية سليمة فضلا عن تعزيز مفاهيم الحوكمة والمعايير القياسية العالمية فيما يتعلق بتكنولوجيا المعلومات والتقنيات المالية.

٢‐ إصدار نظام الدفع الالكتروني للاموال رقم 3لسنة2014 وتأسيس مجلس المدفوعات الوطني وضوابط الحوكمة  والإدارة المؤسسية لتقنية المعلومات والاتصالات واللوائح والتعليمات القانونية التي تنظم عمل المصارف ومزودي خدمات الدفع الإلكتروني.

٣‐يمارس البنك المركزي دورا محوريا في انشاء بنى تحتية متطورة وملاحقة لآخر التقنيات العالمية وتطوير أنظمة البنك المالية والمصرفية وأنظمة المدفوعات وشبكات الاتصالات المتقدمة وفقا لأحدث التقنيات.

٤‐امتلاك البنك المركزي لأنظمة دفع متطورة فضلاً عن بنى الدفع بالتجزئة وكان المقسم الوطني من أهم اجزائها.

٥‐ منح تراخيص عمل للكثير من مزودي خدمات الدفع الالكتروني (مصدري بطاقات ومحصلين ومعالجة عمليات شركات الدفع بالهاتف النقال وعارضي فواتير وبوابات الدفع عبر القنوات المختلفة).

٦‐الاهتمام الواسع بتنفيذ الهدف الأول من استراتيجية البنك للسنوات(٢٠١٦‐٢٠٢٠) وهو تحقيق الاستقرار المالي من خلال نظام مالي سليم مع الاهتمام بتحقيق الشمول المالي وتقليل المخاطر فضلاً عن تبني مشروع توطين رواتب الموظفين.

يتضح من الإنجازات أعلاه ان البنك المركزي قد تجاوز تحديات الفجوة التقنية بسبب الحصار والاحتلال والإرهاب وهو يسير اليوم بخطى ثابتة لتحقيق التحول الرقمي في القطاع المالي نحو تحقيق الاستقرار المالي والانتقال من مجتمع النقد إلى مجتمع اللانقد وهو أيضا احد أهداف المنهاج الحكومي في المحور الرابع (تقوية الاقتصاد).

*مستشار مصرفي 

عدد المشـاهدات 757   تاريخ الإضافـة 11/07/2019 - 08:52   آخـر تحديـث 16/09/2019 - 02:58   رقم المحتوى 17197
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Economy-News.net 2016