00964 781 014 6125     info@Economy-News.net
آخر الأخبار
الأكثر مشاهدة
مقالات
تقارير
حوارات
استطلاع رأي
ما هو رأيك في برنامج الحكومة الاقتصادي؟ 
ممتاز
جيد
متوسط
سيء
 
اشترك بالقائمة البريدية


مواقع تهمك
  الكهرباء والخصخصة
مقالات
ياسر المتولي

ياسر المتولي

باتت موضوعة خصخصة الكهرباء معضلة يستشعر بها سكان المحافظات فيما جوبهت بمقبولية من قبل ابناء العاصمة بغداد.
وسبب هذا التباين في الرفض والقبول يعود الى الثقافة الاستهلاكية الموروثة، والسبب الاهم هو عدم وضوح المنهج الاقتصادي في البلد، حيث اعتاد الناس على بعض مزايا النظام الشمولي والتي من بينها الحصول على خدمات شبه مجانية؛ ولكن كانت فاتورة الكهرباء تسدد وفق آليات محددة .
لكن المشكلة التي برزت بعد مرحلة التغيير، التي جاءت بمفاهيم الانتقال الى اقتصاد السوق، انها افتقدت الى برنامج توعوي لتعويد المواطن على تقبل اثار صدمة التغيير من النظام الشمولي الى الاقتصاد الحر والذي يستند الى تقديم الخدمة مقابل ثمن يغطي كلفتها ويزيد لاستدامة تقديمها.
كنا قد دعونا الى ضرورة قيام وزارة الكهرباء بضرورة اطلاق حملة توعية من خلال عرض مزايا الخصخصة لاسيما في المناطق التي شملت بها بغداد حيث تتمتع بها غالبية سكان الاحياء التي شملت بنعمة  استمرار الكهرباء على مدى 24 ساعة بنصف الكلفة التي كان المواطن يدفعها الى اصحاب المولدات باوقاتها الذهبية -حسب تعريفها من قبل اصحاب المولدات-اضافة الى كلف الكهرباء الوطنية.
هذه التجربة التي نجحت في بغداد تحتاج الى استكمالها كونها طبقت في احياء قليلة من بغداد واذا ما انجزت في عموم بغداد عند ذلك ستسهل عملية نقلها الى المحافظات بعد نجاحها  وتبيان مزاياها عبر حملات التوعية التي ترافق هذه التجربة.
ثم ان مشكلة تطبيق الخصخصة مشخصة ومعروفة وكان رئيس الحكومة قد تطرق الى جانب مهم منها والمتعلق بحالات الفساد التي تعيق الخصخصة والتصدي لها من قبل بعض المنتفعين.صحيح ان هذا احد اسباب المشكلة لكن هناك اسبابا اخرى لها التاثير، خصوصا تلك المتعلقة بالوعي الاستهلاكي واللامبلاة وترسيخ ثقافة التعويل على الدولة في توفير الخدمات المجانية وان ذلك يتعارض مع امكانات الدولة الحالية بسبب تراجع ايرادات البلد النفطية ،المورد الرئيس في تمويل الموازنة، ما يعني ان مؤشر الانتقال من مرحلة الثقافة الشمولية الى ثقافة الاقتصاد الحر مازال غير مؤثر وبحاجة الى تفعيل.
المطلوب لتقبل الخصخصة معالجة اسباب الاعاقة وفي مقدمتها المحافظة على تسعيرة مناسبة لا تضغط على ميزانية الاسرة وعدم السماح للشركات المستثمرة بفرض عمولات اضافية خارج نطاق خدمة التجهيز مع مراقبة استمرارية التجهيز.

 
عدد المشـاهدات 594   تاريخ الإضافـة 03/12/2017
أضف تقييـم
تواصل معنا
 07810146125
 info@Economy-News.net
الإثنين 2017/12/18   توقيـت بغداد
تابعنا على