00964 781 014 6125     info@Economy-News.net
آخر الأخبار
الأكثر مشاهدة
مقالات
تقارير
حوارات
استطلاع رأي
ما هو رأيك في برنامج الحكومة الاقتصادي؟ 
ممتاز
جيد
متوسط
سيء
 
اشترك بالقائمة البريدية


مواقع تهمك
  الملتقى المصرفي يشدد على ايلاء الاهتمام الاكبر لسلامة التحويلات المالية ومحاربة غسل الاموال
تقارير
الاقتصاد نيوز/ بيروت ـ غسان القاضي...



بدأت اعمال الدورة الثالثة لملتقى العراق المصرفي ،اليوم الاربعاء، بمشاركة محافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق ورئيس رابطة المصارف الخاصة العراقية وديع الحنظل الى جانب ٣٥٠ من كبار المسؤولين في القطاع المصرفي العراقي واللبناني وشركات المال والخدمات الماليه والمعلوماتيه في العراق ولبنان.
ويسعى الملتقى الذي تشارك فيه ٥٤ مصرفا و١٤ شركه خدمات ماليه و١٥ شركة معلوماتيه و٢٦ شركه راعيه الى بحث الافاق المستقبليه للنشاط المصرفي في العراق كما تعقد على هامشه اجتماعات ثناىيه بين المصارف اللبنانيه العاملة في العراق ومحافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق لبحث افاق التعاون .
واستهلت الجلسه الافتتاحيه للملتقى كلمات للرئيس التنفيذي لمجموعة الاقتصاد والاعمال رؤوف ابو زكي ورئيس جمعية مصارف لبنان جوزيف طربيه اكدت على اهمية التنسيق والتعاون بين العراق ولبنان في مجال النشاط المصرفي والمساهمة في التنميه المستدامه في العراق وتعزيز التجربه المصرفيه في البلدين واستخدام الوسائل التقنيه الحديثه في النشاط المصرفي وتامين سلامة العمل المصرفي في كلا البلدين 
كما ركزت الكلمات على اهمية سياسة التواصل بين المصارف العراقية واللبنانية والالتزام الصارم بتعليمات وتوجيهات البنك المركزي العراقي
وشددت الكلمات على اهمية سد منافذ الفساد وايلاء الاهتمام الاكبر لسلامة التحويلات المالية ومحاربة غسل الاموال .
والقى رئيس رابطة المصارف الخاصة العراقية وديع الحنظل كلمة في الجلسه الافتتاحية للمملتقىً عبر في مستهلها عن تقديره للبنان. لاحتظانه هذا الملتقى منوها بالتطورات التي شهدها القطاع المصرفي العراقي والتحديات التي يواجهها مشيرا الى تاثير الازمة الماليه والركود الاقتصادي في العراق والمنطقة والحرب على الارهاب على العمل المصرفي والوضع الاقتصادي في العراق عموما ، مؤكدا ان القطاع المصرفي تمكن رغم كل هذه الظروف من تجاوز العقبات وتصدى لمخاطر المتثال وغسل الاموال وتطبيق القواعد التي تضمن سمعة المصارف العراقية في علاقاتها مع البنوك المراسله .
وتطرق الحنظل الى خطط ومشاريع رابطة المصارف الخاصه العراقية في مجال تاهيل الموارد البشريه منوها بتنظيمها دورات تدريبيه ل ٢٠٠ من العاملين في المصارف خلال العام الماضي وسعيها لتدريب ٤٠٠ اخرين العام الحالي ٢٠١٧.
واشار الى سعي الرابطة لتنفيذ خطة البنك المركزي العراقي والالتزام بالمعايير التي يصدرها في مجال المتثال وايلاء اهتمام خاص للاقراض في ضوء مبادرة البنك المركزي بتخصيص ٦ مليارات دولار لهذا الغرض من اجل دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطه وتنشيط القطاع الاقتصادي العراقي ، وعبر عن امله بتوطين رواتب الموظفين في المصارف الخاصة اسوة بالبنك المركزي العراقي.
والقى بعدها محافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق كلمة عبر فيها عن شكره لجهود رابطة المصارف الخاصة العراقية ، واوضح ان العراق تمكن من تجاوز تحديات كبيره عام ٢٠١٦ التي كانت سنة صعبةً واجه خلالها ازمة ماليه واقتصادية كبيره وقوى الارهاب ممثلة بداعش .
وأكد ان العراق مقبل حاليا علىً مرحلة جديدةً تحمل بشائر الامل والخير من خلال. القضاء على الارهاب وتحرير البلد من شروره.
ونوه بان المستقبل يحمل موءشرات لتحسن الوضع الاقتصادي من خلال تخفيف العجز في الموازنه وارتفاع اسعار النفط عالميا والدعم الدولي للعراق في مواجهة الارهاب مشيرا الى ان العراق سيحصل مابين ١٥- ١٨ مليار دولار من البنك والصندوق الدولي خلال السنوات المقبلة.
واشار الى دور البنك المركزي في مواجهة التحدي الناجم عن انخفاض اسعار النفط بنسبة تقارب ٧٥ بالمائه مشيرا الى التحديات المتمثلة بالنفقات العسكريه والنازحين منوها بتقديم البنك المركزي ٢٠ ترليون دينار عراقي لدعم السيوله وتامين متطلبات الموازنة، كما تطرق المحافظ الى ستراتيجية البنك المركزي في تحشيد قواه الفنيه وبناه التحتيه من خلال ايجاد قاعدة انطلاق واسعه للدفع الالكتروني ومنح شركات متخصصه في هذا المجال رخصا لممارسة اعمالها في العراق وخطط البنك المركزي من الرقابه الاحترازية الى نظام الامتثال والحوكمة.

من جهته القى حاكم مصرف لبنان رياض سلامه كلمة تتاول فيها اوجه التعاون بين القطاع المصرفي في كل من لبنان والعراق مشددا على اهمية الامتثال للمتطلبات الدوليه والانطمة المتعلقةً بانخراط المصارف فيدالعولمه الدولية المصرفية من خلال استخدام التقنيات الحديثه 
واستعرض التجربه المصرفيه في لبنان والافاق المستقبليه لهذا القطاع المهم مشددا على اهمية التعاون المصرفي بين الدول العربية. 
وتحدث خلال الملتقى امين عام هيئة التحقيق الخاصهزفي لبنان كلمة في الجلسه الافتتاحيه تحدث خلالها عن تحديات الامتثال للقوانين العالمية المرتبطة بمكافحة تبييض الاموال وتمويل الارهاب والتهرب الضريبي وشدد على اهمية الشفافيه في العمل المصرفي والابتعاد عن السريه والتبادل التلقائي للمعلومات بين المصارف وضبط المعايير الدولية. 
وعقدت بعدها جلسة العمل الاولى للملتقىً تحت عنوان القطاع المصرفي العراقي  الفرص والتحديات/ وترأاس الجلسه مستشار رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية الدكتور مظهر محمد صالح .
وتحدث خلال الجلسة كل من وليد عيدي مستشار محافظ البنك المركزي وخوله الاسدي المدير العام لمصرف الرافدين.



mm
عدد المشـاهدات 590   تاريخ الإضافـة 11/01/2017
أضف تقييـم
تواصل معنا
 07810146125
 info@Economy-News.net
الإثنين 2017/7/24   توقيـت بغداد
تابعنا على